صحیفة الامام الرضا علیه السلام نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صحیفة الامام الرضا علیه السلام - نسخه متنی

الامام الرضا (علیه السلام)؛ محقق: مدرسة الامام المهدی (عج)

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید


الامانة،
واجتنبوا الحرام، وأقرؤوا 1 الضيف، وأقاموا
الصلاة، وآتوا 2 الزكاة فإذا 3 لم يفعلوا ذلك ابتلوا
بالقحط والسنين 4 " 5.


13 وبإسناده
قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: " ليس منا
من غش مسلما 6 أو ضره 7 أو ماكره 8 " 9.


14 -
وبإسناده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله:
" إن الله ليبغض من يدخل عليه في بيته فلا يقاتل 10
" 11.



(1) في بعض
النسخ والعيون: ووقروا، وفي أخرى: وقرؤوا، وفي ط وج
والبحار والمستدرك: وقروا.


(2) في بعض
النسخ وط وج: وأدوا.


(3) ن: فإن.


(4) ن:
بالسنين والقحط. والسنين جمع السنة وهي الجدب،
يقال: أخذتهم السنة، إذا أجدبوا وأقحطوا.


(5) عنه
البحار: 69 / 394 ح 76 والمستدرك: 3 / 89 باب 33 ح 9. ورواه
الصدوق في عيون الاخبار: 2 / 29 ح 25. عنه الوسائل: 11 / 202
ح 8 وفي ج 16 / 459 ح 5 عنه وعن أمالي الطوسي: 2 / 260. وفي
البحار: 71 / 206 ح 11 وج 73 / 352 ح 52 وج 74 / 392 ح 10 وج 75 / 115 ح 7
وج 82 / 207 ح 14 وج 96 / 14 ح 23 عن العيون. وأخرجه في الحديث
24 من البحار الاخير والوسائل: 6 / 13 ح 9 عن ثواب
الاعمال: 300 ح 1.


(6) خ: مؤمنا.


(7) خ: أوغره
(8) المكر: الخداع.


(9) عنه
البحار: 75 / 285 ح 5 وعن عيون الاخبار: 2 / 29 ح 26، وعنه
المستدرك: 2 / 99 ح 9 وص 455 ح 1 وأخرجه في الوسائل: 12 / 211 ح
12 عن العيون. وأخرجه المجلسى في البحار: 10 / 367 ح 4
بالاسناد رقم " 41 ". (أخرجه الرافعي عن علي عليه
السلام بلفظه. وأخرجه أحمد وأبوداود وابن ماجة
والحاكم عن أبي هريرة بلفظ: ليس منا من غش. وفي
رواية: من غشنا فليس منا).


(10) خ: إن
الله ليبغض من الرجل يدخل عليه في بيته فلا يقتل.
وفي ن: إن الله يبغض الرجل يدخل عليه الرجل في بيته
فلا يقابله. وعلق القاضي محمد بن أحمد بن مشحم في
هامش ن: (في هذا الحديث في بعض النسخ غلط في لفظه،
وقد صحح على ماهنا، والمعنى ظاهر، أي فلا يقابل
الرجل المدخول إليه الداخل باللطف وحسن الاخلاق).


(11) عنه
البحار: 79 / 196 ح 8 وعن عيون الاخبار: 2 / 28 ح 24.



/ 68