صحیفة الامام الرضا علیه السلام نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صحیفة الامام الرضا علیه السلام - نسخه متنی

الامام الرضا (علیه السلام)؛ محقق: مدرسة الامام المهدی (عج)

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید


(29)
وبإسناده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله:
" يا علي إنك سيد المسلمين، ويعسوب 1 المؤمنين 2،
وإمام المتقين، وقائد الغر المحجلين ". قال
أبوالقاسم 3 رضي الله عنه: سألت أحمد بن يحيى 4 عن "
اليعسوب " فقال: هو الذكر من النحل الذي يتقدمها
ويحامي 5 عنها. 6



(1) ج: ياعلي
أنا سيد المرسلين وأنت يعسوب.


(2) خ:
المسلمين.


(3) أضاف في
ج: الطائي، وفي البحار: قال أبوالقاسم أحمد بن عامر
الطائي. والكل صحيح.


(4) هو ثعلب
المتقدم في الحديث رقم: 25.


(5) في بعض
النسخ: يقدمها ويتحامى.


(6) عنه
البحار: 40 / 11 ح 25. وأخرجه ابن طاووس في كتابه اليقين
في إمرة أمير المؤمنين: 190 باب 197، نقلا من كتاب
المناقب لاحمد بن مردويه. بالاسناد رقم " 13 ".
ومنه في ص 191 باب 199 نقلا من كتاب مختصر الاربعين في
مناقب أهل البيت الطاهرين تخريج الشيخ الجليل يوسف
بن أحمد بن إبراهيم بن محمد البغدادي بإسناده في
كتابه في تسمية النبي صلى الله عليه وآله لمولانا
علي بسيد المسلمين ويعسوب المؤمنين وقائد الغر
المحجلين في الحديث الرابع، مثله. ومنه في نفس
الصفحة باب 200 نقلا عن كتاب أسماء مولانا علي صلوات
الله عليه بالاسناد رقم " 1 ". وأخرجه عنه في
البحار: 38 / 126 ح 73 - 75. ورواه الطوسي في أماليه: 1 / 354
بالاسناد رقم " 19 ". والطبري في الرياض النضرة: 1
/ 234 وج 2 / 177. وذخائر العقبى: 70 من طريق المحاملي
ومسند الرضا عليه السلام. وبهذين الطريقين أخرجه
القندوزي في ينابيع المودة: 207. ورواه ابن المغازلي
في مناقبه: 65 ح 93 بالاسناد رقم " 25 ". ونقله عنه
ابن طاووس في الطرائف: 106 ح 158 وفي كتاب اليقين في
إمرة أمير المؤمنين: 190 ب 197. ورواه الخوارزمي في
المناقب: 210 بالاسناد رقم " 29 "، وفيه: يا علي
أنت سيد المرسلين. والظاهر أنه تصحيف. والاصبهاني
في كتابه تشييد القواعد في شرح تجريد العقائد: 249.
والسيوطي في ذيل اللآلئ: 144. والامر تسري في أرجح
المطالب: 15 وص 150 من طريق الديلمي والصفوري في نزهة
المجالس: 2 / 208. وللحديث مصادر جمة تجد بعضها في
إحقاق الحق: 4 / 11 وج 15 / 3 - 23. وغيرها.



/ 68