إحياء سبعين رجلاً من قوم موسى عليه السلام: - رجعة أو العودة الی الحیاة الدنیا بعد الموت نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رجعة أو العودة الی الحیاة الدنیا بعد الموت - نسخه متنی

السید علی میلانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

لقد اختلفت الروايات والتفاسير في تحديد هذا الذي مرَّ على قرية ،
لكنها متّفقة على أنّه مات مائة سنة ورجع إلى الدنيا وبقي فيها ، ثم مات
بأجله ، فهذه رجعة إلى الحياة الدنيا .

قال الطبرسي : الذي مرَّ على قرية هو عزير ، وهو المروي عن أبي
عبدالله عليه السلام وقيل : هو أرميا ، وهو المروي عن أبي جعفر عليه السلام (1).

وروى العياشي بالاِسناد عن إبراهيم بن محمد ، قال : ذكر جماعة من
أهل العلم أنَّ ابن الكواء الخارجي قال لاَمير المؤمنين علي عليه السلام : يا أمير
المؤمنين ، ما ولد أكبر من أبيه من أهل الدنيا ؟

قال عليه السلام : « نعم ، أُولئك ولد عزير ، حيث مرَّ على قرية خربة ، وقد جاء
من ضيعة له ، تحته حمار ، ومعه شنّة فيها تين ، وكوز فيه عصير ، فمرَّ على
قريةٍ خربةٍ ، فقال : ( أنَّى يُحيي هذهِ اللهُ بعدَ موتِها فأماتَهُ اللهُ مائةَ عامٍ ) فتوالد
ولده وتناسلوا ، ثمَّ بعث الله إليه فأحياه في المولد الذي أماته فيه ، فأُولئك
وُلده أكبر من أبيهم » (2).

إحياء سبعين رجلاً من قوم موسى عليه السلام:

قال تعالى : ( وإذ قُلتُم يا مُوسى لَنْ نُؤمنَ لكَ حتى نرى اللهَ جَهرَةً فأخَذَتكُم
الصَّاعِقَةَ وأنتُم تنظُرُونَ * ثُمَّ بعثناكُم مِنْ بَعدِ موتِكُم لَعَلَكُم تَشكُرُونَ ) (3).

هاتان الآيتان تتحدثان عن قصة المختارين من قوم موسى عليه السلام لميقات

____________


(1) مجمع البيان ، للطبرسي 2 : 639 دار المعرفة ـ بيروت .

(2) تفسير العياشي 1 : 141 | 468 المكتبة العلمية ـ طهران .

(3) سورة البقرة 2 : 55 ـ 56 .


/ 99