إحياء ذي القرنين : - رجعة أو العودة الی الحیاة الدنیا بعد الموت نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رجعة أو العودة الی الحیاة الدنیا بعد الموت - نسخه متنی

السید علی میلانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

لحم كل واحدٍ وعظمه إلى رأسه ، حتى قامت أحياء بين يديه (1).

إحياء ذي القرنين :

اختلف في ذي القرنين فقيل : إنّه نبي مبعوث فتح الله على يديه
الاَرض ، عن مجاهد وعبدالله بن عمر . وقيل : إنّه كان ملكاً عادلاً .

وروي بالاِسناد عن أبي الطفيل عن أمير المؤمنين علي بن أبي
طالب عليه السلام : « إنّه كان عبداً صالحاً أحبَّ الله فأحبّه وناصح الله فناصحه ، قد
أمر قومه بتقوى الله ، فضربوه على قرنه فمات ، فأحياه الله ، فدعا قومه إلى
الله، فضربوه على قرنه الآخر فمات ، فسميَّ ذا القرنين » . قال عليه السلام : «وفيكم
مثله» (2) يعني نفسه عليه السلام (3).

وفي رواية علي بن إبراهيم عن الاِمام الصادق عليه السلام : « إنَّ ذا القرنين بعثه
الله إلى قومه ، فضربوه على قرنه الاَيمن ، فأماته الله خمسمائة عام ثم بعثه
إليهم بعد ذلك ، فضربوه على قرنه الاَيسر ، فأماته الله خمسمائة عام ثم بعثه
إليهم بعد ذلك ، فملّكه مشارق الاَرض ومغاربها من حيث تطلع الشمس إلى
حيثُ تغرب » (4) .

إحياء أهل أيوب عليه السلام :

قال تعالى : ( وآتيناهُ أهلَهُ وَمِثلَهُم مَعَهُم ) قال ابن عباس وابن مسعود :
ردَّ الله سبحانه عليه أهله ومواشيه وأعطاه مثلها معها . وبه قال الحسن

____________


(1) راجع تفسير القمي 1 : 91 . وتفسير العياشي 1 : 142 | 469 .

(2) تفسير الطبري 16 : 8 دار المعرفة ـ بيروت .

(3) تفسير الطبرسي 6 : 756 دار المعرفة ـ بيروت .

(4) تفسير القمي 2 : 40 .


/ 99