رجعة أو العودة الی الحیاة الدنیا بعد الموت نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رجعة أو العودة الی الحیاة الدنیا بعد الموت - نسخه متنی

السید علی میلانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

من الدنيا على اجتناب الكبائر الموبقات ، فيريه الله عزَّ وجلَّ دولة الحق
ويعزّه بها ، ويعطيه من الدنيا ما كان يتمناه ، والآخر من بلغ الغاية في
الفساد ، وانتهى في خلاف المحقين إلى أقصى الغايات ، وكثر ظلمه
لاَولياء الله ، واقترافه السيئات ، فينتصر الله تعالى لمن تعدى عليه قبل
الممات ، ويشفي غيظهم منه بما يحله من النقمات ، ثم يصير الفريقان من
بعد ذلك إلى الموت ، ومن بعده إلى النشور وما يستحقونه من دوام
الثواب والعقاب ، وقد جاء القرآن بصحة ذلك وتظاهرت به الاَخبار ،
والامامية بأجمعها عليه إلاّ شذاذاً منهم تأوّلوا ما ورد فيه على وجه
يخالف ما وصفناه (1).

____________


(1) أوائل المقالات : 77 . والتأويل المشار إليه هو أن البعض تأوّل الاَخبار الواردة في الرجعة إلى
رجوع الدولة في زمان ظهور الاِمام المهدي عليه السلام لا رجوع أعيان الاَشخاص كما تقدم آنفاً .


/ 99