رجعة أو العودة الی الحیاة الدنیا بعد الموت نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رجعة أو العودة الی الحیاة الدنیا بعد الموت - نسخه متنی

السید علی میلانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وقال زائدة : أما جابر الجعفي فكان يؤمن بالرجعة (1).

وقال جرير بن عبدالحميد : لا استحلّ أن أروي عنه ، كان يؤمن
بالرجعة (2) .

وعن ابن قتيبة وابن حبان قال : كان جابر يؤمن بالرجعة (3).

وروى العقيلي بالاسناد عن سفيان ، قال : كان الناس يحملون عن جابر
قبل أن يظهر ما أظهر ، فلمّا أظهر ما أظهر اتّهمه الناس في حديثه ، وتركه
بعض الناس . فقيل له : وما أظهر ؟ قال : الاِيمان بالرجعة (4).

وقال أبو أحمد الحاكم : جابر يؤمن بالرجعة (5).

إذن فقد اتضح أن جابراً كان يعتقد بالرجعة ، وأن معاصريه من أقطاب
الحديث عند العامّة كانوا يعلمون عقيدته تلك جيداً ، كما هو مفاد
التصريحات السابقة . فمن أين جاءه هذا الاعتقاد ، وما هو مصدر روايته ؟

مما لا ريب فيه أن جابراً الجعفي كان معاصراً لثلاثة من أئمة أهل
البيت عليهم السلام ، وهم علي بن الحسين زين العابدين ، ومحمد بن علي الباقر ،
وجعفر بن محمد الصادق عليهم السلام ، وكان من خواص الاِمامين الباقر

____________


(1) تهذيب الكمال 4 : 468 . وتهذيب التهذيب 2 : 48 . ونحوه في ضعفاء العقيلي 1 : 193 .
وميزان الاعتدال 1 : 380 .

(2) ميزان الاعتدال 1 : 380 . وتهذيب التهذيب 2 : 49 . ضعفاء العقيلي 1 : 192 نحوه .

(3) تهذيب الكمال 4 : 470 الهامش . وتهذيب التهذيب 2 : 50 . وميزان الاعتدال 1 : 383 .

(4) ضعفاء العقيلي 1 : 194 .

(5) تهذيب التهذيب 2 : 50 .


/ 99