5 ـ احتجاج السيد محسن الاَمين العاملي : (3) - رجعة أو العودة الی الحیاة الدنیا بعد الموت نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رجعة أو العودة الی الحیاة الدنیا بعد الموت - نسخه متنی

السید علی میلانی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

على أنَّ هذا السؤال لا يسوغ لاَصحاب المعارف من المعتزلة ، لاَنّهم يزعمون أنّ أكثر المخالفين على الاَنبياء كانوا من أهل العناد ، وأنَّ جمهور المظهرين للجهل بالله يعرفونه على الحقيقة ويعرفون أنبياءه وصدقهم ، ولكنّهم في الخلاف على اللجاجة والعناد ، فلا يمنع أن يكون الحكم في الرجعة وأهلها على هذا الوصف الذي حكيناه ، وقد قال الله تعالى : ( ولَو تَرى إذ وُقِفُوا على النَارِ فقَالُوا يَاليتَنا نُردُّ ولا نُكذّبَ بآياتِ ربّنا ونَكُونَ مِن المؤمِنينَ * بَل بَدا لَهُم ما كَانُوا يُخفُونَ مِن قَبلُ ولَو رُدُّوا لَعادُوا لِما نُهوا عَنهُ وإنّهُم لكَاذِبُونَ ) (1). فأخبر سبحانه أنَّ أهل العقاب لو ردّهم الله تعالى إلى الدنيا لعادوا إلى الكفر والعناد مع ما شاهدوا في القبور وفي المحشر من الاَهوال وما ذاقوا من أليم العذاب (2).

5 ـ احتجاج السيد محسن الاَمين العاملي : (3)

في معرض ردوده على أحمد أمين في افتراءاته على الشيعة الاِمامية التي أوردها في كتابه (ضحى الاِسلام) وتراجع عن بعضها في أواخر حياته .

يقول أحمد أمين : وأمّا الرجعة ، فقد بدأ قوله ـ أي ابن سبأ ـ بأنّ محمداً يرجع ، ثم تحول إلى القول بأنّ عليّاً يرجع ، وفكرة الرجعة أخذها ابن سبأ من اليهودية ، فعندهم أنّ النبي إلياس صعد إلى السماء ، وسيعود

____________

(1) الانعام 6 : 27 ـ 28 .

(2) الفصول المختارة ، للمرتضى : 153 ـ 157 .

(3) هو العالم الكبير السيد محسن بن عبدالكريم الاَمين الحسيني العاملي ، من أشهر علماء عصره ، ولد في شقراء بلبنان نحو سنة 1284 هـ ، وتوفي في بيروت 1371 هـ ، له كتاب أعيان الشيعة ، والرحيق المختوم «شعر» ، والحصون المنيعة ، والمجالس السنية ، وغيرها .

/ 99