إبادة لحکم الوضع علی حدیث ذکر علی (ع) عبادة نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

إبادة لحکم الوضع علی حدیث ذکر علی (ع) عبادة - نسخه متنی

السید حسن آل المجدد الشیرازی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید



فإنْ أُريد جهالة العين ـ وهو غالب اصطلاح أهل هذا الشأن في هذا
الاِطلاق ـ فذلك مرتفع عنه، لاَنّه قد روى عنه عبـدالله بن يزيد والفضل بن
يوسف القصَباني، وبرواية اثنين تنتفي جهالة العين، فكيف برواية العراقيّين
عنه ـ كما ذكر ابن حبّان في ترجمته ـ مضافاً إلى أنّه عرّفه فوصفه بما ذكره.



وإن أُريد جهالة الوصف، فغاية الاَمر أنّه مستور، لاَنّ ظاهر أمره على
العدالـة، وقد قبـل روايتـه ـ أعني المستـور ـ جماعة بغير قيد(1) كأبي حنيفة
ـ وتبعه ابن حبّان ـ إذ العدل عنده من لا يُعرف فيه الجرح.



قـال: والناس في أحوالهـم على الصلاح والعدالـة، حتّى يظهر منهم
ما يوجب الجرح ـ كما في شرح الشرح(2) للقاري ـ.



قال أبو عمرو بن الصلاح: يشبه أن يكون العمل على هذا الرأي في
كثير من كتب الحديث المشهورة في غير واحد من الرواة الّذين تقادم العهد
بهم وتفّدرت الخبرة الباطنة بهم(3)، وصححّه النووي في شرح المهذّب
كما في تدريب الراوي(4).



وقال في علوم الحديث(5): حكى الاِمام أبو المظفّر السمعاني وغيره
عن بعض أصحاب الشافعي(6): أنّه تُقبل رواية المستور وإن لم تقبل




(1) كما في نزهة النظر ـ شرح «نخبة الفكر» للحافظ ابن حجر ـ: 100، فواتح
الرحموت بشرح مسلَّم الثبوت 2|146.



(2) شرح الشرح ـ للقاري ـ: 154.



(3) علوم الحديث: 112.



(4) تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي 1|268.



(5) علوم الحديث: 33.



(6) وهو سُليم بن أيوب الرازي، كما يُعلـم من علوم الحديث: 112، جمع الجوامع
ـ لابـن السُبَكـي ـ 2|150، المطبـوع مـع «حاشيـة البنّانـي» و «تدريـب الـراوي»
ـ للحافظ السيوطي ـ 1|268.



وهو مذهب ابن فَوْرَك أيضاً، كما في جمع الجوامع 2|150.






/ 30