وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله - نسخه متنی

هشام آل قطیط

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید



هو كان كذلك في زمان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فإذا ينحصر المراد من الولي في الحديث
الشريف بالمعنى الأخير وهو مالك الأمر والأولى بالتصرف أو المتصرف
في أمور المسلمين وفي شؤونهم، وذلك لما فيه من المناسبة الشديدة مع
كلمة من بعدي فيتعين هو من بين سائر المعاني وهو معنى الإمام والخليفة
كما هو واضح لمن أنصف.


حديث يوم الدار:


[ تاريخ الطبري: 62 ]:


روى بسنده عن ابن عباس عن علي بن أبي طالب (عليه السلام) قال: لما
نزلت هذه الآية على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): (وأنذر عشيرتك الأقربين) [ الشعراء /
114 ] دعاني رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فقال لي: يا علي إن الله أمرني أن أنذر عشيرتك
الأقربين فضقت بذلك ذرعا وعرفت أني متى أبادئهم بهذا الأمر أرى منهم ما
أكره فصمت عليه (أي سكت) حتى جاءني جبرئيل فقال: يا محمد إنك إن
لا تفعل ما تؤمر به يعذبك ربك، فاصنع لنا صاعا من طعام واجعل عليه
رجل شاة واملأ لنا عسا من لبن ثم اجمع لي بني عبد المطلب حتى أكلمهم
وأبلغهم ما أمرت به، ففعلت ما أمرني به ثم دعوتهم له وهم يومئذ أربعون
رجلا يزيدون رجلا أو ينقصونه فيهم أعمامه أبو طالب وحمزة والعباس وأبو
لهب، فلما اجتمعوا إليه دعاني بالطعام الذي صنعت لهم، فجئت به فلما
وضعته تناول رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) حذية (أي قطعة) من اللحم فشقها بأسنانه ثم
ألقاها في نواحي الصفحة، ثم قال: خذوا بسم الله فأكل القوم حتى ما لهم
بشئ من حاجة، وما أرى إلا موضع أيديهم، وأيم الله الذي نفس علي بيده
إن كان الرجل الواحد منهم ليأكل ما قدمت لجميعهم ثم قال: اسق القوم
فجئتهم بذاك العس فشربوا منه حتى رووا منه جميعا، وأيم الله إن كان
الرجل الواحد منهم ليشرب مثله، فلما أراد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أن يكلمهم بدره
أبو لهب إلى الكلام فقال: لقدما سحركم صاحبكم، فتفرق القوم ولم
يكلمهم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فقال: الغد يا علي إن هذا الرجل سبقني إلى ما قد
سمعت من القول، فتفرق القوم قبل أن أكلمهم فعد لنا من الطعام بمثل ما
صنعت ثم اجمعهم إلي، قال: ففعلت ثم جمعتهم ثم دعاني بالطعام فقربته

/ 257