وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله - نسخه متنی

هشام آل قطیط

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید



(إلخ) فإذا ثبت أن عليا (عليه السلام) هو الوارث لعلم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وأنه الذي ورث
من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) علم الكتاب والسنة وثبت أنه الإمام بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) كما
هو الشأن في الأنبياء السابقين، فإن وارث علمهم والعارف بسنتهم على
النحو الكامل التام هو الإمام من بعده والعلماء وإن كانوا أيضا ورثة الأنبياء
في العلم ولكن ليس علمهم كعلم الإمام، فوارث الكتاب والسنة بنحو
الإطلاق لا يكون إلا الإمام، وسائر العلماء من الأمة يعلمون شيئا من علوم
الأنبياء كما لا يخفى.


حديث الثقلين:


[ صحيح مسلم ]:


في كتاب فضائل الصحابة في باب فضائل علي بن أبي طالب
(عليه السلام)، روى بسنده عن يزيد بن حيان قال انطلقت أنا وحصين بن سبرة
وعمر بن مسلم إلى زيد بن أرقم فلما جلسنا إليه قال له حصين: لقد لقيت يا
زيد خيرا كثيرا رأيت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وسمعت حديثه وغزوت معه وصليت
خلفه، لقد لقيت يا زيد خيرا كثيرا حدثنا يا زيد ما سمعت من رسول
الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، قال: يا بن أخي والله لقد كبر سني وقدم عهدي ونسيت بعض الذي
كنت أعي من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فما حدثتكم فاقبلوه وما لا أحدثكم فلا
تكلفونيه، ثم قال: قام رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يوما فينا خطيبا بماء يدعى خما بين
مكة والمدينة فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ثم قال: أما بعد ألا يا أيها
الناس فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب وإني تارك فيكم
ثقلين، أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به،
فحث على كتاب الله ورغب فيه، ثم قال: وأهل بيتي أذكركم الله في أهل
بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، فقال له حصين:


ومن أهل بيته يا زيد؟ أليس نساؤه من أهل بيته؟ قال: نساؤه من أهل بيته
ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده، قال: ومن هم؟ قال: هم آل علي
(عليه السلام) وآل عقيل وآل جعفر وآل عباس، قال: كل هؤلاء حرم الصدقة؟


قال: نعم.


ورواه مسلم بأسانيد أخر أيضا عن زيد بن أرقم قال في بعضها: فقلنا:


/ 257