وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله - نسخه متنی

هشام آل قطیط

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید



جعد الشعر ليس القطط يضرب شعره إلى أرنبة؟؟؟، صلت الجبين، أدعج
العينين، دقيق المسربة، براق الثنايا، أقنى الأنف، كأن عنقه إبريق فضة، له
شعرات من لبته إلى سرته كأنهن قضيب مسك أسود، ليس في جسده ولا
في صدره شعرات غيرهن، شثن الكف والقدم، وإذا مشى كأنما يتقلع من
صخر، وإذا التفت التفت بمجامع بدنه، وإذا قام غمر الناس، وإذا قعد علا
الناس وإذا تكلم أنصت الناس، وإذا خطب أبكى الناس، وكان أرحم الناس
بالناس لليتيم كالأب الرحيم، وللأرملة كالريم الكريم، أشجع الناس وأذلهم
كفا وأصبحهم وجها، لباسه العباء، وطعامه خبز الشعير، وأدامه اللبن،
ووساده الأدم محشو بليف النخل، سريره أم غيلان مرمل بالشريط، كان له
عمامتان إحداهما تدعى السحاب، والأخرى العقاب، وكان سيفه ذا الفقار،
ورايته الغراء، وناقته العضباء، وبغلته دلدل، وحماره يعفور، وفرسه مرتجز،
وشاته بركة، وقضيبه الممشوق، ولواؤه الحمد وكان يعقل البعير، ويعلف
الناضح ويرقع الثوب، ويخصف النعل (1).


رجوع عمر إلى علي (عليه السلام):


[ سنن أبي داود: 28 / 147 ]:


عن ابن عباس، قال: أتى عمر بمجنونة قد زنت فاستشار فيها أناسا،
فأمر بها عمر أن ترجم، فمر بها علي بن أبي طالب (عليه السلام)، فقال: ما شأن
هذه؟ قالوا: مجنونة بني فلان زنت، فأمر بها عمر أن ترجم، قال: فقال:


ارجعوا بها، ثم أتاه فقال: يا عمر أما علمت أن القلم قد رفع عن ثلاثة:


عن المجنون حتى يبرأ، وعن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يعقل؟


قال: بلى، قال: فما بال هذه ترجم؟ قال: لا شئ، قال: فأرسلها، قال:


فجعل يكبر.


ورواه في الباب بطرق أخر، قال في بعضها فجعل عمر يكبر (2).



(1) الرياض النضرة: 3 / 143، دلائل النبوة للبيهقي: 1 / 201 - 206.


(2) سنن أبي داود: 4 / 140 ح 4399، صحيح البخاري: 6 / 299 باب 7، سنن الدارقطني ج 3 /
139 ح 173، مسند أحمد: 1 / 226 ح 1187، وص 249 ح 1330، فيض القدير: 4 /
357، فتح الباري: 12 / 101.


/ 257