وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله - نسخه متنی

هشام آل قطیط

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید



بلى يا عمر إنه يضر وينفع، قال: بم؟ قال: بكتاب الله تبارك وتعالى، قال:


وأين ذلك من كتاب الله؟ قال: قال الله عز وجل: (وإذ أخذ ربك من بني
آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى)
[ الأعراف / 172 ]، خلق الله آدم ومسح على ظهره فقررهم بأنه الرب وأنهم
العبيد وأخذ عهودهم ومواثيقهم، وكتب ذلك في رق، وكان لهذا الحجر
عينان ولسان فقال له: افتح فاك، قال: ففتح فاه، فألقمه ذلك الرق وقال:


أشهد لمن وافاك بالموافاة يوم القيامة، وإني أشهد لسمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)
يقول: يؤتى يوم القيامة بالحجر الأسود له لسان ذلق يشهد لمن استلمه
بالتوحيد، فهو يا عمر يضر وينفع. فقال عمر: أعوذ بالله أن أعيش في قوم
لست فيهم يا أبا حسن (1).


[ مستدرك الصحيحين: 3 / 14 ]:


عن سعيد بن المسيب يقول: جمع عمر الناس فسألهم من أي يوم
يكتب التاريخ؟ فقال علي بن أبي طالب (عليه السلام) من يوم هاجر رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)
وترك أرض الشرك، ففعله عمر.


ورواه ابن جرير في تاريخه: 2 / 112، وذكره المتقي في كنز العمال:


5 / 244 مرتين قال: في إحداهما: أخرجه البخاري في تاريخه الصغير
والحاكم في مستدركه، وقال في ثانيهما: عن ابن المسيب قال: أول من
كتب التاريخ عمر لسنتين ونصف من خلافته فكتب لست عشرة من الهجرة
بمشورة علي بن أبي طالب (عليه السلام) (2).


[ سنن البيهقي: 6 / 123 ]:


عن الحسن، يقول: إن عمر بلغه أن امرأة بغية يدخل عليها الرجال،
فبعث إليها رسولا فأتاها الرسول فقال: أجيبي أمير المؤمنين، ففزعت فزعا



(1) المستدرك على الصحيحين: 1 / 628 ح 1682، صحيح البخاري: 2 / 579 ح 1520،
التفسير الكبير للرازي: 32 / 10، الدر المنثور: 3 / 605، شعب الإيمان: 3 / 451
ح 4040، إرشاد الساري للقسطلاني: 4 / 135 1597، عمدة القاري: 9 / 240، تاريخ عمر
ابن الخطاب لابن الجرزي: ص 115.


(2) المستدرك على الصحيحين: 3 / 15 ح 4287، تاريخ الطبري: 2 / 391.


/ 257