وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله - نسخه متنی

هشام آل قطیط

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید



صغرت؟ مولاي ومولى كل مسلم (1).


[ الرياض النضرة: 2 / 195 ]:


عن زيد بن علي، عن أبيه، عن جده، قال أتي عمر بامرأة حامل قد
اعترفت بالفجور فأمر برجمها، فتلقاها علي (عليه السلام) فقال: ما بال هذه؟


فقالوا: أمر عمر برجمها، فردها علي (عليه السلام) وقال: هذا سلطانك عليها فما
سلطانك على ما في بطنها؟ ولعلك انتهرتها أو أخفتها، قال: قد كان ذلك،
قال: أو ما سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): قال: لا حد على معترف بعد بلاء؟ إنه
من قيد أو حبس أو تهدد فلا إقرار له، فخلى سبيلها (2).


[ الرياض النضرة: 2 / 196 ]:


عن عبد الرحمن السلمي، قال: أتى عمر بامرأة أجهدها العطش،
فمرت على راع فاستسقته، فأبى أن يسقيها إلا أن تمكنه من نفسها ففعلت.


فشاور الناس في رجمها، فقال له علي (عليه السلام): هذه مضطرة إلى ذلك فخل
سبيلها، ففعل (3).


[ الرياض النضرة: 2 / 197 ]:


عن أبي سعيد الخدري، سمع عمر يقول لعلي (عليه السلام): - وقد سأله
عن شئ فأجابه -: أعوذ بالله أن أعيش في قوم لست فيهم يا أبا الحسن،
وفي رواية: لا أبقاني الله بعدك يا علي (4).


[ الرياض النضرة: 2 / 197 ]:


عن يحيى بن عقيل قال: كان عمر يقول لعلي (عليه السلام) - إذا سأله
ففرج عنه -: لا أبقاني الله بعدك يا علي (5).



(1) الرياض النضرة: 3 / 115، الصواعق المحرقة: ص 179.


(2) الرياض النضرة: 3 / 143، مناقب الخوارزمي: ص 81، ذخائر العقبى: ص 80.


(3) الرياض النضرة: 3 / 144، السنن الكبرى للبيهقي: 8 / 236، ذخائر العقبى: ص 81.


(4) المستدرك على الصحيحين: 1 / 628 ص 1682، الرياض النضرة: 3 / 146، الصواعق
المحرقة: ص 179، إرشاد الساري للقسطلاني: 4 / 136، عمدة القاري للعيني: 9 / 240،
فيض القدير: 4 / 357، تاريخ عمر بن الخطاب لابن الجوزي: ص 115.


(5) الرياض النضرة: 3 / 146، المناقب للخوارزمي: ص 801 ح 104، تذكرة الخواص لابن
الجوزي: ص 148.


/ 257