وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله - نسخه متنی

هشام آل قطیط

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید






  • وبات رسول الله في الغار آمنا
    وبت أراعيهم ولم يتهمونني
    وقد وطنت نفسي على القتل والأسر (1)



  • موقى وفي حفظ الإله وفي ستر
    وقد وطنت نفسي على القتل والأسر (1)
    وقد وطنت نفسي على القتل والأسر (1)



وانظر أيضا في مضمون هذه الأحاديث: خصائص النسائي: ص 8،
مسند أحمد: 1 / 348، طبقات ابن سعد: 8 / 35، 162، كنز العمال: 3 /
155.


يوم بدر: لا فتى إلا علي، لا سيف إلا ذو الفقار:


[ صحيح البخاري ]:


في كتاب بدء الخلق - باب قتال أبي جهل -: عن علي (عليه السلام)، أنه
قال: أنا أول من يجثو بين يدي الرحمن للخصومة يوم القيامة، قال: وقال
قيس بن عباد: وفيهم أنزلت: (هذان خصمان اختصموا في ربهم) [ الحج /
19 ]، قال: هم الذين تبارزوا يوم بدر: حمزة وعلي (عليه السلام) وعبيدة بن
الحارث وشيبة بن ربيعة وعتبة والوليد بن عتبة (2).


[ سنن البيهقي: 3 / 276 ]:


عن علي (عليه السلام) - في قصة بدر -، قال: فبرز عتبة وأخوه شيبة وابنه
الوليد، فقالوا: من يبارز؟ فخرج فتية من الأنصار شببة، فقال عتبة: لا نريد
هؤلاء ولكن يبارزنا من بني أعمامنا بني عبد المطلب، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):


قم يا حمزة قم يا عبيدة قم يا علي، فبرز حمزة لعتبة، وعبيدة لشيبة، وعلي
(عليه السلام) للوليد، فقتل حمزة عتبة، وقتل علي (عليه السلام) الوليد، وقتل عبيدة
شيبة، وضرب شيبة رجل عبيدة فقطها فاستنقذه حمزة وعلي (عليه السلام) حتى
توفي بالصفراء.


وذكر الشبلنجي في نور الأبصار: ص 78 قصة مبارزة علي (عليه السلام) يوم



(1) المستدرك على الصحيحين: 3 / 5 ح 4264، تذكرة الخواص: ص 35، الفصول المهمة:


ص 47، المناقب للخوارزمي: ص 127، نور الأبصار: ص 86.


(2) صحيح البخاري: 4 / 1768 ح 4466، صحيح مسلم: 5 / 528 ح 3033، سنن ابن ماجة:


2 / 946 ح 2835، المستدرك على الصحيحين: 2 / 419 ح 3456، البداية والنهاية: 3 /
333.


/ 257