وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله - نسخه متنی

هشام آل قطیط

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید




النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ينهى عائشة عن قتال علي (عليه السلام) ويخبرها أنها تنبحها كلاب الحوأب:


[ تاريخ الطبري: 3 / 485 ]:


عن الزهري، قال: بلغني أنه لما بلغ طلحة والزبير منزل علي (عليه السلام)
ذي قار انصرفوا إلى البصرة فأخذوا على المنكدر، فسمعت عائشة نباح
الكلاب فقالت: أي ماء هذا؟ فقالوا: الحوأب (1)، فقالت: إنا لله وإنا إليه
راجعون إني لهية قد سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول - وعنده نساؤه -: ليت
شعري أيتكن تنبحها كلاب الحوأب لا؟ أرادت الرجوع فأتاها عبد الله بن الزبير
فزعم أنه قال: كذب من قال إن هذا الحوأب، ولم يزل حتى مضت،
فقدموا البصر ة (2).


[ مجمع الزوائد: 7 / 234 ]:


عن ابن عباس، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لنسائه: ليت شعري أيتكن
صاحبة الجمل الأدبب تخرج فتنبحها كلاب الحوأب يقتل عن يمينها وعن
يسارها قتلى كثير ثم تنجو بعدما كادت؟


وذكره العسقلاني في فتح الباري: 16 / 165 وقال ورواه البزار ورجاله
ثقاة (3).


[ مستدرك الصحيحين: 3 / 120 ]:


عن قيس بن أبي حازم، قال: لما لغت عائشة بعض ديار بني عامر
نبحت عليها الكلاب، فقالت: أي ماء هذا؟ قالوا: الحوأب، قالت ما أظنني
إلا راجعة، فقال الزبير: لا بعد تقدمي ويراك الناس ويصلح الله ذات بينهم،
قالت: ما أظنني إلا راجعة، سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: كيف بإحداكن إذا
نبحتها كلاب الحوأب.



(1) الحوأب: منزل بين البصرة ومكة.


(2) تاريخ الطبري: 4 / 469، معجم البلدان: 3 / 314.


(3) الإستيعاب: 4 / 361، فتح الباري: 13 / 45، كفاية الطالب: ص 171، السيرة الحلبية: 3 /
285، المواهب اللدنية: 3 / 566 - 567.


/ 257