الخاتمة - وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

وقفة مع الدکتور البوطی فی مسائله - نسخه متنی

هشام آل قطیط

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید



الخاتمة


لاحظ أخي القارئ الكريم إن نفس المواضيع والشبهات تتكرر وتعاد
منذ العصور المنسحقة وحتى عصرنا الحاضر، كلما حاولنا إخمادها التهبت
لتحرق ما حولها وكلما حاولنا التقارب والتوحد في الصف الإسلامي، تثار
شبهات ومواضيع متكررة أكل الزمان عليها وشرب، يجعلون منها البعض
حواجز مصطنعة للتباعد والتفرقة ولقد عمد الكثير منهم لتكرار هذا الشبه
والتركيز عليها بشكل مقصود ومتعمد ليثيروا النزاعات والصراعات بين أبناء
الأمة الإسلامية.


وسوف يبقى هذا الصراع متأججا ومحتدما في أمتنا الإسلامية ما دامت
هناك أقلام مأجورة وعقول غير مسؤولة وواعية لما يحيط بنا في هذه المرحلة
الصعبة والحرجة والمستفيد الأول منها هو الإستعمار الذي يصرف بلايين
الدولارات لخلق هكذا أجواء مشحونة بالنزاعات والصراعات والعصبيات.


فنحن بأشد الحاجة إلى لم شعث الأمة، ونحن بحاجة إلى عقد
مؤتمرات إسلامية تأخذ على عاتقها العمل من أجل الوحدة الإسلامية وتقف
وقفة واعية ومسؤولة من قبل أصحاب العقول المفكرة العاملة وأصحاب
الأقلام الشريفة لتعمل دون كلل من أجل أن نتوحد ونرفع أصواتنا عالية في
وجه كل من يحاول أن يزرع الحقد والمعرفة ويؤجج النار كلما حاولنا
إطفاءها.


فإني أدعوا جميع أعلام المسلمين ومفكريهم في العالم أن يعملوا
وبجد لعقد مؤتمرات إسلامية تكافح الفرقة والبغضاء والشحناء وتعمل على

/ 257