رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی - نسخه متنی

محمدجواد بلاغی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

اليعازر: إذن يا بني يقر لعيني أن تذكر لي من كتبنا المقدسة تاريخا متسلسلا لديانة بني إسرائيل.

عمانوئيل: يا سيدي الوالد. هذا التاريخ المتسلسل قد أخرجه كتاب الهدى في الجزء الأول في المقدمة الخامسة صحيفة 19 إلى 30 وأشار إلى موارد ذكره من العهد القديم فأنا أذكره لك مختصرا وراجع أنت كتاب الهدى.

اليعازر: يا بني دعنا من النظر إلى كتاب الهدى.

القس: يا اليعازر إن كاتب الهدى قد أخرج هذا التاريخ المتسلسل من كتب العهد القديم بكل أمانة وكل ثقة وقد أشار في كل تاريخ إلى مصدره من كتب العهدين فراجع أنت كتاب الهدى وطابقه مع المصادر التي أشار إليها. فإن وجدت منه خيانة فاذكرها لكي تعلن بها للعموم فإنه أخجلنا في كتابه ببيان ما صدر من كتابنا الروحانيين من الخلل في النقل عن الكتب المقدسة - ومن جملتهم جمعية كتاب الهداية، والمرسلين الأمريكان، وجرجيس سايل، وعبد المسيح، وهاشم العربي، والغريب ابن العجيب. كما ذكرنا صحيفة 5 و 6 و 21 و 39. يا اليعازر أنت تتكلم في طلب الحق وتستحثني على تعجيل ما عندي من بيان الحقيقة. وأنت لم تطهر قلبك من دنس العصبية - ها أنت قد نفرت من عمانوئيل حين ذكر لك كتاب كاتب باحث من المسلمين شريف الكتابة شريف البحث شريف المكالمة قد تخرج في أدب بحثه وشرف مكالمته وأمانته على أكابر المصلحين " نبيه. وقرآنه. وشريعته ".

يا اليعازر فكيف بك إذا سمعت منا في بيان الحقيقة أمورا كبيرة.

اليعازر. العفو يا سيدي لا تنزعج من جهلي فإني أقول: إن كاتب الهدى رجل مسلم. من أين تكون له الخبرة بالعهدين.

/ 482