رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی - نسخه متنی

محمدجواد بلاغی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ولما مات يهوياداع الكاهن جاء رؤساء يهوذا وسجدوا للملك يواش فسمع لهم وتركوا بيت الله إلههم وعبدوا السواري والأصنام ورجموا " زكريا " بن يهوياداع لأجل دعوته إلى الإيمان ونهيه عن الشرك ورجموه بأمر الملك وقتلوه في دار بيت الله وتركوا الله إلههم. ثم ملك " أمصيا " بن يواش وأتى بآلهة ساعير وسجد لها.

وفي أيامه جاء يواش المشرك ملك إسرائيل ونهب كل الذهب والفضة وجميع الآنية الموجودة في بيت الله.

ثم ملك بعد أمصيا ابنه عزيا وبعده ابنه يوثام وكانا مستقيمين ولكن كان شعب اليهود يفسدون.

ثم ملك " أحاز " وسار في طريق المشركين وعمل تماثيل مسبوكة للبعليم وترك يهوذا الرب إلههم وقطع أحاز آنية بيت الله وأغلق أبواب بيت الله وغلقوا أيضا أبواب الرواق وأطفأوا السرج ولم يوقدوا بخورا ولم يصعدوا محرقة. ولما ملك " حزقيا " فتح أبواب بيت الله ودخل الكهنة إلى داخله وأخرجوا كل النجاسة التي وجدوها في الهيكل واستمروا في تطهير بيت الله ثمانية أيام.

ولما ملك " منسى " بن حزقيا عمل برجسات المشركين وبنى مرتفعات الأوثان وبنى مذابحها في داري بيت الله. ولما ذاق وبال أمره من ملك أشور رجع إلى الله فلما أنقذه الله أزال الأصنام والأوثان من بيت الله وأمر يهوذا أن يعبد الله إلههم.

/ 482