رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی - نسخه متنی

محمدجواد بلاغی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ها هو يشهد بالصراحة على اليهود بتحريفهم للتوراة فإنه يقول في العدد السادس والثلاثين من الفصل الثالث والعشرين: " ووحي الله لا تذكروا بعد لأن وحي الله للرجل كلامه وقد حرمتم كلام الإله الحي رب الجنود إلهنا ". وأيضا في العدد الثامن من الفصل الثامن من إرميا: كيف تقولون حكماء نحن وتوراة الله معنا لكن هوذا للكذب عملها قلم كذب الكتبة.


يا سيدي الوالد وأما حادثة سبي بابل فقد ذكرت لحضرتك في صحيفة 108 أن نبو خذراصر " بختنصر " أحرق بيت المقدس وخربه ولاشى المقدسات والأمة بالسبي والقتل ولما أطلقهم كورش بعد سبعين سنة وتوجهوا إلى عبادة الله والشريعة.


يقول كتاب نحميا في الفصل الثامن " إجتمع كل الشعب وقالوا لعزرا الكاتب أن يأتي بسفر توراة موسى التي أمر بها الرب فأتى عزرا بالتوراة أمام الجماعة من الرجال والنساء وكل فاهم ما يسمع ويقرأ فيه وبكى جميع الشعب حين سمعوا كلام التوراة.


يا والدي ولو كانوا يعرفون التوراة أو عندهم منها نسخ لما استولى عليهم البكاء. وفي اليوم الثاني اجتمع رؤساء آباء الشعب والكهنة واللاويون إلى عزرا ليتلو عليهم كلام التوراة فوجدوا مكتوبا فيه " إسرائيل يسكنون في مظال في العيد في الشهر السابع " فأخذوا في عمل المظال ".


يا والدي إن الكهنة هم حملة التوراة ولهم سيطرة الشريعة بمقتضى الوظيفة الشرعية فلماذا احتاج الكهنة إلى السماع من عزرا، ولماذا لم يعرفوا قبل ذلك شريعة المظال - نح 13: 1 و 3 وقرأ أيضا ووجد مكتوبا: إن عمونيا وموابيا لا يدخل في جماعة الرب. ففرزوا كل اللفيف.. ولماذا لم يعرفوا ولم يجدوا هذا الكلام قبل ذلك اليوم لو كان عندهم نسخ أو نسخة واحدة من التوراة - يا والدي ويا ليت توراة عزرا سلمت بعد ذلك.


/ 482