رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی - نسخه متنی

محمدجواد بلاغی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

القس: وما عسى أن أقول لك عاجلا - إقرأ.

عمانوئيل: فقرأت حتى بلغت الفصل الثاني والثلاثين. وقرأت فيه العدد الرابع والعشرين إلى أن بلغت الحادي والثلاثين. هذا والقس، تارة يتبسم، وتارة ينتفض ى منزعجا. فقلت: ها هي التوراة تقول: إن يعقوب صارعه إنسان إلى طلوع الفجر. ولما رأى أنه لا يقدر على يعقوب ضرب على فخذه فانخلع. وقال الانسان ليعقوب أطلقني. قال. لا أطلقك إن لم تباركني. فقال ليعقوب: لا يدعى اسمك يعقوب بل " يسرائيل " أي " يجاهد الله " لأنك جاهدت مع الله ومع الناس وقدرت. وسأله يعقوب عن اسمه فقال: لماذا تسأل عن اسمي وباركه هناك. فدعا يعقوب اسم المكان " فنيئل " أي وجه الله. قائلا: لأني رأيت الإله وجوها لوجوه ونجيت نفسي. يا سيدي فالتوراة تصرح بأن الانسان الذي صارع يعقوب ولم يقدر على يعقوب هو الله الذي لم يطلقه يعقوب حتى أخذ البركة منه بالقوة والشجاعة كما أخذها من أبيه إسحاق بالمكر والكذب ولذا أعطاه الله وسام الشرف والغلبة بلقب " يسرائيل ". يا سيدي هل هذا من المعقول. ألا ترى هذه الكلمات تجعلنا معاشر الإلهيين الموحدين سخرية ومضحكة استهزاء للماديين والوثنيين. أفهكذا تكون الأمور الإلهية والنبوية. وهكذا يذكر كتاب الله.

القس: أما رأيتني عند قراءتك لهذه الكلمات تارة أتبسم وتارة أنزعج، اصبر الآن.

عمانوئيل: يا سيدي وأيضا إن الأصل العبراني يكتب " وجوها لوجوه " بالجمع والمترجمون يكتبونه " وجها لوجه " فهل ذلك لأجل أن كاتب العبراني غلط بإلحاق علامة الجمع وهي الميم إذ يكتب " فنيم أل فنيم ".

القس: حقق في الكلمة التي قبل هذا في الأصل العبراني. عمانوئيل. فنظرت في الأصل العبراني وإذا الموجود فيه " كى رايتي الوهيم فنيم أل فنيم " أي لأنه رأيت الآلهة وجوها لوجوه - فقلت. يا سيدي كأنك تقول: ليس الغلط كتبيا بل هو غلط وثني إشراكي.

فتبسم القس وقال: أنت قلت: ذلك. إقرأ ولا تعجل. عمانوئيل. فقرأت وقرأت في الفصل الخامس والثلاثين قول التوراة: فظهر الله ليعقوب إلى قولها: وصعد الله عنه في المكان الذي تكلم معه - وسمى يعقوب ذلك المكان " بيت أيل " أي بيت الله - فقلت: يا سيدي ما بال التوراة تنسب إلى الله الصعود والنزول وهل الله جسم يصعد وينزل.

القس. وهل الله جسم يتمشى في الجنة ويسمع آدم صوت تمشيه - وهل الله جسم يصارع يعقوب ولا يقدر أن يتخلص من يعقوب؟

/ 482