جلال الله وقدس أنبيائه وأقوال العهدين - رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی - نسخه متنی

محمدجواد بلاغی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

القس: أجل فاجعل يا بني ميزانك عقلك واقرأ الآن عسى أن يفتح الله عليك.

جلال الله وقدس أنبيائه وأقوال العهدين

جلال الله وقدس أنبيائه وأقوال العهدين

عمانوئيل: فقرأت حتى بلغت العدد الثاني عشر من الفصل العشرين من سفر العدد وإذا فيه. فقال الله: لموسى وهرون من أجل إنكما لم تؤمنا بي. فقلت: يا سيدي القس هل تسمع ما تقول توراتنا: تقول: إن موسى وهرون لم يؤمنا بالله. هل هكذا يا سيدي حال الأنبياء.

القس: وتقول التوراة أيضا في العدد الرابع عشر من الفصل السابع والعشرين من سفر العدد: إن الله قال لموسى وهرون في هذا المقام: " وعصيتما قولي ". وفي العدد الحادي والخمسين من الفصل الثاني والثلاثين إن الله قال لهما: " وخنتماني " ويقول الزبور في العدد الثالث والثلاثين من المزمور السادس بعد المائة. حتى إن موسى فرط بشفتيه. يا بني وإن أحد قسيسينا وهو وليم أسمت قد ذكر في كتابه طريق الأولياء ما نسبته التوراة إلى الأنبياء من مثل هذه النقائص ونسب إليهم زلل الإيمان وقال يا أسفا إنه لا يوجد كمال في واحد من بني آدم غير الواحد العديم النظير - ويا أسفا إن هؤلاء المقربين عند الله يحتاجون إلى الوعظ قال. ذلك عند ذكر إسحاق حيث نسبت له التوراة الكذب.

عمانوئيل: يا سيدي القس إن وليم أسمت قد فاته شئ كبير فإن التوراة كما مر في قراءتنا فيها قد نسبت الكذب إلى الله جل شأنه في قصة نهيه لآدم عن الأكل من الشجرة وذكرت صدق الحية ونصيحتها وإنها أظهرت الصدق من الكذب. ونسبت إلى الله جل شأنه أنه افتتح إرساله لموسى بأن أمره أن يكذب هو وشيوخ بني إسرائيل على فرعون. يا سيدي وإن في العدد العاشر من الفصل الرابع من كتاب أرميا يقول. وقلت: آه يا سيدي الله حقا خداعا خادعت الشعب وأورشليم قائلا: سلام يكون لكم وقد بلغ السيف النفس. يا سيدي وقد تكرر في وحينا كما ذكرناه صحيفة 63 إن الله جل شأنه استعان بعد المشورة بروح الكذب واستعمله في الكذب والاغواء.. فكتبنا المقدسة تؤكد نسبة الكذب والاغواء والتعليم بالكذب إلى جلال الله. فأين وليم أسمت عن مثل هذا وأين موعظته وأين شعوره. يا سيدي ومن هو الكامل الوحيد العديم النظر. المذكور في كلام وليم أسمت.

/ 482