جرأة وسوء أدب - رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی - نسخه متنی

محمدجواد بلاغی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

القس: أليس هو المسيح عيسى.

عمانوئيل: إن إنجيل يوحنا يقول في الفصل السابع: إن المسيح لما قال له أخوته: اصعد إلى هذا العيد قال لهم: أنا لست أصعد بعد إلى هذا العيد ثم صعد إلى ذلك العيد بالخفاء. يا سيدي أليس هذا من الكذب ولو أن أناجيلنا اقتصرت على هذا لهان ولكنها نسبت إلى قدس المسيح أمورا عظيمة قد أحصاها علينا الجزء الأول من كتاب الهدى صحيفة 197 إلى 234 فأين وليم أسمت عن وعظ المسيح.

اليعازر: إني بكل فكرتي متوجه إلى ما تقرأونه في توراتنا من الأول إلى الآن وبكل فكرتي متوجه إلى ما تتذاكرون به وقد ذكرتم أمورا عظيمة لا أقدر أن أنكر وجودها في توراتنا ولا يرضى وجداني بأن يكون مثلها في كتاب الله. يا سيدي القس فهل لنا مخرج من هذه الأمور العظيمة.

" القس " يا اليعازر إن ولدك المحروس الموفق عمانوئيل يبحث عن المخرج بنور الهدى وسيوفقه الله للصواب. أيا اليعازر ولا أريد أن تعتمد في الهدى على قولنا أو قول غيرنا: بل أريد أن تصغي إلى مذاكراتنا وتراجع وجدانك وتتبع هدى عقلك وإن عرض لك شك في مذاكرتنا فاستوضح الحال بالسؤال.

جرأة وسوء أدب

جرأة وسوء أدب

عمانوئيل: يا سيدي نشرت الصحافة أنه قد وجد كتاب مطبوع في يد تلميذ من تلامذة " العزير " في صيدا ترجمه كتاب اسمه في الفرنساوية " مختصر تاريخ فرنسه " مؤلفوه جماعة من الأساتذة. يطلب من المكتبة الكاثوليكية في " ليون " و " پاريس ". وفيه كلام وحشي. ها هي ترجمته الحرفية. " العرب أصلهم من البلاد العربية اعتنقوا دين محمد الكاذب الذي فرض على أتباعه واجبا مقدسا وهو نشر دينه بقوة السلاح. الذين اتبعوا تعاليم نبيهم - الكاذب استولوا على قسم من آسيا وشمالي أفريقيا واستولوا على إسبانيا. واخترقوا جبال البيرنية واجتاحوا غوليا ". يا سيدي هؤلاء الكاتبون لماذا لم يتأدبوا بأدب أناجيلهم أقلا؟ لماذا ضيعوا شرف الانسانية؟ لماذا يجاهرون بسب نبي المسلمين؟ ويسمونه " الكاذب " أين. ما يقول الانجيل: " وباركوا لاعنيكم " أين الأخلاق الأدبية يا سيدي إن نبي المسلمين بلغ أربعين سنة من عمره وجميع من يعرفه يسميه " الصادق الأمين " ولم يكذبه الناس إلا في دعوة التوحيد والاصلاح. بل إنه قضى عمره ولم يكذبه أحد من الوثنيين الوحشيين إلا في ذلك. فكيف يتجرأون على هذا الرجل العظيم والمصلح الكبير بهذا الشتم الذي يسخطه الدين والانسانية.

القس: ما أدري ما أقول في هؤلاء. ولكن عندي كلمة تلقيتها من معلومات التاريخ. وهي أن نبي المسلمين لم ينشر دينه بالسيف بل نشره

/ 482