رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی - نسخه متنی

محمدجواد بلاغی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

يريد الحياد في هذه المسألة. ولكن يا سيدي أنت فتحت الباب لولدي عمانوئيل وأمرته بالدخول في البحث فكيف لغلق الباب في وجهه عند النتيجة.

القس: يا اليعازر من الأمور ما أضجر من مرورها في خيالي. فكيف لا أضجر من تكرار الكلام فيها ومع ذلك فإني أرجو من نجلك الموفق عمانوئيل أن يسامحني من هذا الضجر.

عمانوئيل: يا سيدي إن الطبيب لا ينبغي أن يشمئز من النظر إلى الجراحة في القرحة ولا رائحتها. بل الواجب عليه أن يفحص عن مادتها ومخزنها ويخرجها وينقي القرحة منها ولو بيده وثوبه. وإن كان ممن يشمئز منها فليس بطبيب ولا يعطى الشهادة.

اليعازر: يا سيدي قد كان يخطر في بالي سر الفداء على ما يقوله المسيحيون ويشرحه الروحانيون فتعتريني في ذلك شبهات كنت أظنها نشأت من مخالطة المسلمين. ولكن يا سيدي إذا ذهبت إلى الروحانيين لكي يجلوا عني غبار الشبهة لم أجد منهم في الجواب إلا قولهم: (أسكت يا عديم الإيمان) أو (زل إيمانك يا مسكين) لا أو (هذا كلام تجديف) أو (لا تنجو ولا تفوز ببركة الفداء إلا بالايمان البسيط) أو (يا بني إن هذا فوق عقولنا ولكنه موافق للعقل) والآن يا سيدي نرجو من قداستك وروحانيتك أن تجاهرنا في البيان عن هذه العقيدة المهمة ليثبت إيماننا بها ونكون على بصيرة من أمرنا. فإني كولدي عمانوئيل لا أختار الإيمان بالبساطة.

القس: مرحبا بكما وقد أبهجني عتابكما لي لأنه ناشئ عن طلب الحقيقة وعدم الانقياد إلى عصبية الإلفة - فاجر يا بني يا عمانوئيل في سؤالك واصغ واسمع أنت يا عزيزي يا اليعازر.

عمانوئيل: يا سيدي لماذا يكون غفران الله للخطيئة برحمته خلاف العدل. وهل تكون الرحمة بالغفران ظلما. ولمن يكون الغفران ظلما. فكيف يقولون إن عدل الله يستلزم عقاب الخطيئة بالموت في جهنم النار إلى الأبد. فهل يمتنع على الله الغفران.

/ 482