رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی - نسخه متنی

محمدجواد بلاغی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

القس: نعم هكذا.

عمانوئيل: يا سيدي إذن فيكون حاصل الكلام أن الله احتمل في جسده ما كنا نستوجبه من العقاب في جهنم النار إلى الأبد. أهكذا يا سيدي. هل يمكن للعاقل أن يتصور هذا أو يتفوه به.

القس: هذا الكلام ينبغي أن تعطيه حقه من التفهم ولا تتسرع إليه بالانتقاد. بل من الواجب أن تنظر في جميع، أطرافه ولا توجه نظرك إلى مفردات كلماته.

عمانوئيل: يا سيدي لو اقتصرنا على النظر إلى مفردات هذا الكلام لهان أمره في الجملة ولكن البلية على العقل والمعقول تأتي من النظر إلى مجموعه. يا سيدي إن كتاب الهداية المؤلف بنظر جمعية من علمائنا القديسين بمعرفة المرسلين الأمريكان يذكر في السطر الرابع من الصحيفة الثامنة والثلاثين من الجزء الثاني ما نصه. " إن الكلمة الأزلية هو الله ".

ويذكر في الصحيفة الخامسة والثمانين بعد المئتين من الجزء الرابع ما نصه. (إن المسيح هو الله ". ويذكر في الصحيفة الحادية والسبعين بعد المائة من الجزء الثالث ما نصه " المسيحيون يعتقدون بأن الذات العلية والكلمة الأزلية والروح القدس هم الله الواحد الأحد " فهل هذا كله يا سيدي هو اعتقاد المسيحيين.

القس: نعم يا عمانوئيل. وقد قلت ذلك لك وذكرت لك أن أول إنجيل يوحنا يقول: " وكان الكلمة الله " فلماذا تسأل ثانيا ولماذا تطلب التكرار.

اليعازر: يا سيدي القس إنك بقداستك قد سمحت لخادمك ولدي عمانوئيل أن يبحث عن الحقايق بكل إتقان. وأنت الذي دربته على التحقيق وحرية الضمير. وهذه أمور يلزم التثبت فيها. وإني وأنا عامي أعرف أن هذه الأمور لا ينبغي للانسان أن ينظر فيها نظرا سطحيا.

وإني قد وجدت في قداستك من حسن الخلق وسعة الصدر ما لم أجده في غيرك. فلماذا يا سيدي تضجر من استفسار عمانوئيل. وإني أجد أن في هذا المقام أمورا عظيمة. وأظن أن سيدنا القس

/ 482