رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

رحلة المدرسیّة والمدرسة السیّارة فی نهج الهدی - نسخه متنی

محمدجواد بلاغی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
لیست موضوعات
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وإن روابين زنا بامرأة أبيه يعقوب. وأن الفلسطيني فعل كذا مع " دينة " بنت يعقوب وأن يهوذا بن يعقوب زنا بكنته ثامار وغير ذلك من الأمور الفارغة. يا سيدي فما لها لم تذكر يوم القيامة وثوابه وعقابه. مع أنها سلكت مع بني إسرائيل مسلك الترغيب والتخويف.

ولكنها رغبتهم للطاعة بكثرة الحنطة والخمر والزيت وبركة السلة والمعجنة. وخوفتهم بالمرض وقلة الحنطة والخمر وإن الرجل يتزوج امرأة ويزني الآخر بها. يا سيدي فلماذا أعرضت عن ذكر القيامة وثوابها وعقابها. يا سيدي إن أمر القيامة حقيقة دينية عرفانية. والالتفات إليها يتكفل بصلاح البشر وتهذيب أخلاقهم وانتظار اجتماعهم. فكيف يليق بالكتاب الإلهي المنزل الاصلاح وكشف الحقايق أن يهمل هذا الأمر الكبير المهم ويجعله نسيا منسيا؟. يا سيدي هل يصح أن يكون مثل هذا في الكتاب الإلهي؟

القس: يا عمانوئيل هل تظن أن الله وموسى نبيه يهملون ذكر يوم القيامة في مثل التوراة التي هي كلام الله ووحيه. وكيف يتمحض الوحي الإلهي وكلام الله للسفاسف التي ذكرتها. ولمخالفات المعقول التي مرت في مكالماتنا في شؤون آدم وإبراهيم ويعقوب وهرون وغير ذلك؟

عمانوئيل: يا سيدي وإن قداستك قد ذكرت في صحيفة 23 و 24 أن العهد الجديد يبين أن التوراة قد غفلت عن ذكر أمور كثيرة من الأمور النبوية المهمة.

القس: يا عمانوئيل وقد انتقدت في تلك المكالمة على غفلة التوراة الموجودة عن ذكر القيامة فلماذا تنسى وتغفل أنت أيضا؟

اليعازر: عجبا يا سيدي أو لست تؤمن بأن التوراة كلام الله.

/ 482