أمالی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمالی - نسخه متنی

محمد بن الحسن الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

عمير، عن محمد بن الحكم أخي هشام، عن عمربن يزيد، عن أبي عبد الله (عليه السلام)،قال إن لله في كل ليلة من شهر رمضان عتقاءمن النار إلا من أفطر على مسكر، أو مشاحن،أو صاحب شاهين. قال قلت و أي صاحب شاهين قالالشطرنج.

1469- 12- و عنه، قال أخبرنا أبو عبد الله محمدبن محمد، قال قال أخبرني أبو القاسمإسماعيل بن محمد الأنباري الكاتب، قالحدثنا أبو عبد الله إبراهيم بن محمدالأزدي، قال حدثنا شعيب بن أيوب، قالحدثنا معاوية بن هشام، عن سفيان، عن هشامبن حسان، قال سمعت أبا محمد الحسن بن علي(عليهما السلام) يخطب الناس بعد البيعة لهبالأمر، فقال نحن حزب الله الغالبون، وعترة رسوله الأقربون، و أهل بيته الطيبونالطاهرون، و أحد الثقلين اللذين خلفهمارسول الله (صلّى الله عليه وآله) في أمته، والثاني كتاب الله، فيه تفصيل كل شي‏ء، لايأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه،فالمعول علينا في تفسيره، لا نتظنىتأويله، بل نتيقن حقائقه، فأطيعونا فإنطاعتنا مفروضة، إذ كانت بطاعة الله (عز وجل) و رسوله مقرونة، قال الله (عز و جل) «ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوااللَّهَ وَ أَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْتَنازَعْتُمْ فِي شَيْ‏ءٍ فَرُدُّوهُإِلَى اللَّهِ وَ الرَّسُولِ»، «وَ لَوْرَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَ إِلى‏أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُالَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ».و أحذركم الإصغاء لهتاف الشيطان، فإنه لكمعدو مبين، فتكونوا أولياءه الذين قال لهم«لا غالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَالنَّاسِ وَ إِنِّي جارٌ لَكُمْ فَلَمَّاتَراءَتِ الْفِئَتانِ نَكَصَ عَلى‏عَقِبَيْهِ وَ قالَ إِنِّي بَرِي‏ءٌمِنْكُمْ إِنِّي أَرى‏ ما لا تَرَوْنَ»فتلقون إلى الرماح وزرا، و إلى السيوفجزرا، و للعمد حطما، و للسهام غرضا، ثم «لايَنْفَعُ نَفْساً إِيمانُها لَمْ‏

/ 731