أمالی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمالی - نسخه متنی

محمد بن الحسن الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْكَسَبَتْ فِي إِيمانِها خَيْراً».

1470- 13- و عنه، عن الحسين بن إبراهيمالقزويني، عن محمد بن وهبان، عن محمد بنأحمد بن زكريا، عن الحسن بن فضال، عن عليبن عقبة، عن سعيد بن عمرو الجعفي، عن محمدبن مسلم، قال دخلت على أبي جعفر (عليهماالسلام) ذات يوم و هو يأكل متكئا، قال و قدكان يبلغنا أن ذلك يكره، فجعلت أنظر إليه،فدعاني إلى طعامه، فلما فرغ، قال يا محمد،لعلك ترى أن رسول الله (صلّى الله عليهوآله) رأته عين و هو يأكل متكئا منذ بعثهالله إلى أن قبضه ثم رد على نفسه فقال لا والله ما رأته عين يأكل هو متكئ منذ أن بعثهالله إلى أن قبضه. ثم قال يا محمد، لعلك ترىأنه شبع من خبز البر ثلاثة أيام متواليةمنذ أن بعثه الله إلى أن قبضه ثم إنه رد علىنفسه، ثم قال لا و الله، ما شبع من خبز البرثلاثة أيام متوالية إلى أن قبضه الله، أماإني لا أقول إنه لم يجد، لقد كان يجيزالرجل الواحد بالمائة من الإبل، و لو أرادأن يأكل لأكل، و لقد أتاه جبرئيل (عليهالسلام) بمفاتيح خزائن الأرض ثلاث مرار،يخيره من غير أن ينقصه الله مما أعد له يومالقيامة شيئا، فيختار التواضع لربه، و ماسئل شيئا قط، فقال لا، إن كان أعطى، و إن لميكن قال يكون إن شاء الله (تعالى)، و ماأعطى على الله شيئا قط إلا سلم الله لهذلك، حتى إن كان ليعطي الرجل الجنة فيسلمالله ذلك له. ثم تناولني بيده فقال و إن كانصاحبكم (عليه السلام) ليجلس جلسة العبد، ويأكل أكل العبد، و يطعم الناس خبز البر واللحم، و يرجع إلى رحله فيأكل الخبز والزيت، و إن كان ليشتري القميصينالسنبلانيين، ثم يخير غلامه خيرهما، ثم‏

/ 731