أمالی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمالی - نسخه متنی

محمد بن الحسن الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

يوما إذ دخل عليه رجلان من أهل الكوفة منأصحابنا، فقال أبو عبد الله (عليه السلام)تعرفهما قلت نعم، هما من مواليك. فقال نعم،و الحمد لله الذي جعل أجلة موالي بالعراق.فقال له أحد الرجلين جعلت فداك، إنه كانعلي مال لرجل ينسب إلى بني عمار الصيارفبالكوفة، و له بذلك ذكر حق و شهود، فأخذالمال و لم استرجع منه الذكر بالحق، و لاكتبت عليه كتابا، و لا أخذت منه براءة، وذلك لأني وثقت به، و قلت له مزق الذكربالحق الذي عندك، فمات و تهاون بذلك و لميمزقه، و أعقب هذا أن طالبني بالمال وراثهو حاكموني، و أخرجوا بذلك الذكر بالحق، وأقاموا العدول، فشهدوا عند الحاكم، فأخذتبالمال، و كان المال كثيرا، فتواريت عنالحاكم، فباع علي قاضي الكوفة معيشة لي، وقبض القوم المال، و هذا رجل من إخوانناابتلي بشراء معيشتي من القاضي، ثم إن ورثةالميت أقروا أن المال كان أبوهم قد قبضه، وقد سألوه أن يرد علي معيشتي، و يعطونه فيأنجم معلومة، فقال إني أحب أن تسأل أبا عبدالله (عليه السلام) عن هذا. فقال الرجلجعلني الله فداك، كيف أصنع فقال له تصنع أنترجع بمالك على الورثة، و ترد المعيشة إلىصاحبها، و تخرج يدك عنها. قال فإذا أنافعلت ذلك، له أن يطالبني بغير هذا قال لهنعم، له أن يأخذ منك ما أخذت من الغلة منثمن الثمار، و كل ما كان مرسوما في المعيشةيوم اشتريتها، يجب أن ترد كل ذلك إلا ماكان من زرع زرعته أنت، فإن للمزارع إماقيمة الزرع و إما أن يصبر عليك إلى وقتحصاد الزرع، فلو لم يفعل كان ذلك له، و ردعليك القيمة، و كان الزرع له. قلت جعلتفداك، فإن كان هذا قد أحدث فيها بناء أوغرس قال له قيمة ذلك، أو يكون ذلك المحدثبعينه يقلعه و يأخذه. قلت جعلت فداك، أرأيت إن كان فيها غرس أو بناء، فقلع الغرسو هدم البناء فقال يرد ذلك إلى ما كان، أويغرم القيمة لصاحب الأرض، فإذا رد جميع ما

/ 731