أمالی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمالی - نسخه متنی

محمد بن الحسن الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید



حدثنا أبو بكر محمد بن علي بن عمر، قالحدثنا داود بن رشيد، قال حدثنا الوليد ابنمسلم، عن عبد الله بن لهيعة، عن مشرح بنهاعان، عن عقبة بن عامر، قال قال رسول الله(صلّى الله عليه وآله) لا يعذب الله قلباوعى القرآن.


8- 8- و حدثنا أبو عبد الله محمد بن محمد بنالنعمان في شهر رمضان سنة تسع و أربعمائة،قال حدثنا أبو حفص عمر بن محمد بن عليالصيرفي، المعروف بابن الزيات، قال حدثناأبو علي محمد بن همام الإسكافي، قال حدثناجعفر بن محمد بن مالك، قال حدثنا أحمد بنسلامة الغنوي، قال حدثنا محمد بن الحسينالعامري، قال حدثنا أبو معمر، عن أبي بكربن عياش، عن الفجيع العقيلي، قال حدثنيالحسن بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام)،قال لما حضرت والدي الوفاة أقبل يوصي،فقال هذا ما أوصى به علي بن أبي طالب أخومحمد رسول الله (صلّى الله عليه وآله) و ابنعمه و صاحبه، أول وصيتي أني أشهد أن لا إلهإلا الله، و أن محمدا رسوله و خيرته اختارهبعلمه و ارتضاه لخيرته، و أن الله باعث منفي القبور، و سائل الناس عن أعمالهم عالمبما في الصدور. ثم إني أوصيك يا حسن و كفىبك وصيا بما أوصاني به رسول الله (صلّىالله عليه وآله)، فإذا كان ذلك يا بني الزمبيتك، و ابك على خطيئتك، و لا تكن الدنياأكبر همك، و أوصيك يا بني بالصلاة عندوقتها، و الزكاة في أهلها عند محالها، والصمت عند الشبهة و الاقتصاد، و العدل فيالرضاء و الغضب، و حسن الجوار، و إكرامالضيف، و رحمة المجهود و أصحاب البلاء، وصلة الرحم، و حب المساكين و مجالستهم، والتواضع فإنه من أفضل العبادة، و قصرالأمل، و اذكر الموت، و ازهد في الدنيا،فإنك رهين موت، و غرض بلاء، و صريح سقم. وأوصيك بخشية الله في سر أمرك و علانيتك، وأنهاك عن التسرع بالقول و الفعل، و إذا عرضشي‏ء من أمر الآخرة فابدأ به، و إذا عرضشي‏ء من أمر الدنيا فتأنه حتى تصيب رشدكفيه، و إياك و مواطن التهمة و المجلسالمظنون به السوء، فإن قرين السوء يغرجليسه.

/ 731