أمالی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمالی - نسخه متنی

محمد بن الحسن الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

شرذمة من أهل مصر و العراق نزلوا بساحته،فدعاهم إلى الحق فلم يجيبوا، فكتب إلي أنأبعث إليه منكم ذوي الرأي و الدين والصلاح، لعل الله أن يدفع عنه ظلمالظالمين و عدوان المعتدين. فلم يجيبوهإلى الخروج، ثم إنه نزل. فقدموا من كل فجحتى حضروا المدينة، و قيل لعلي (عليهالسلام) إن عثمان قد منع الماء، فأمربالروايا فعكمت، و جاء للناس علي (عليهالسلام) فصاح بهم صيحة فانفرجوا، فدخلتالروايا، فلما رأى علي (عليه السلام)اجتماع الناس و وجوههم، دخل على طلحة بنعبيد الله و هو متكئ على وسائد، فقال إنهذا الرجل مقتول فامنعوه. فقال أما و اللهدون أن تعطي بنو أمية الحق من أنفسها.

1518- 2- و بإسناده، عن عبد الله بن أبي بكر،قال حدثني أبو جعفر محمد بن علي (عليهماالسلام)، قال حدثني عبد الرحمن بن أبي عمرةالأنصاري، قال سماني رسول الله (صلّى اللهعليه وآله) عبد الرحمن. قال لما بلغ عليا(عليه السلام) مسير طلحة و الزبير خطبالناس، فحمد الله و أثنى عليه، و صلى علىالنبي (صلّى الله عليه وآله) ثم قال أمابعد، فقد بلغني مسير هذين الرجلين، واستخفافهما حبيس رسول الله (صلّى اللهعليه وآله)، و استفزازهما أبناء الطلقاء،و تلبيسهما على الناس بدم عثمان، و هماألبا عليه، و فعلا به الأفاعيل، و خرجاليضربا الناس بعضهم ببعض، اللهم فاكفالمسلمين مئونتهما، و اجزهما الجوازي، وحض الناس على الخروج في طلبهما، فقام إليهأبو مسعود عقبة بن عمرو، و قال يا أميرالمؤمنين، إن الذي يفوتك من الصلاة فيمسجد رسول الله (صلّى الله عليه وآله)، ومجلسك فيما بين قبره و منبره، أعظم مماترجو من الشام و العراق، فإن كنت إنما تسيرلحرب فقد أقام عمر و كفاه سعد زحفالقادسية، و كفاه حذيفة بن اليمان زحفنهاوند، و كفاه أبو موسى زحف تستر، و كفاهخالد بن الوليد زحف الشام، فإن كنت سائرافخلف عندنا شقة منك نرعاه فيك و نذكرك به.ثم قال أبو مسعود

/ 731