أمالی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمالی - نسخه متنی

محمد بن الحسن الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فلما قرئ الكتاب على الناس قام خطباءالكوفة، شريح بن هاني و غيره، فقالوا والله لقد أردنا أن نركب إلى المدينة حتىنعلم علم عثمان، فقد أنبأنا الله به فيبيوتنا، ثم بذلوا السمع و الطاعة، و قالوارضينا بأمير المؤمنين، و نطيع أمره، و لانتخلف عن دعوته، و الله لو لم يستنصرنالنصرناه سمعا و طاعة. فلما سمع الحسن بنعلي (عليهما السلام) ذلك قام خطيبا فقالأيها الناس، إنه قد كان من أمير المؤمنينعلي ما تكفيكم جملته، و قد أتيناكممستنفرين لكم، لأنكم جبهة الأمصار، ورؤساء العرب، و قد كان من نقض طلحة والزبير بيعتهما و خروجهما بعائشة ما قدبلغكم، و هو ضعف النساء، و ضعف رأيهن، و قدقال الله (تعالى) «الرِّجالُ قَوَّامُونَعَلَى النِّساءِ» و ايم الله لو لم ينصرهأحد لرجوت أن يكون له فيمن أقبل معه منالمهاجرين و الأنصار، و من يبعث الله له مننجباء الناس كفاية، فانصروا الله ينصركم.ثم جلس. و قام عمار بن ياسر، فقال يا أهلالكوفة، إن كانت غابت عنكم أبداننا فقدانتهت إليكم أمورنا، إن قاتلي عثمان لايعتذرون إلى الناس، و قد جعلوا كتاب اللهبينهم و بين محاجيهم، [فبه‏] أحيا الله منأحيا، و قتل من قتل، و إن طلحة و الزبير أولمن طعن، و آخر من أمر، ثم بايعا أول منبايع، فلما أخطأهما ما أملا نكثا بيعتهماعلى غير حدث كان، و هذا ابن رسول الله (صلّىالله عليه وآله) يستنفركم، و قد أظلكم فيالمهاجرين و الأنصار، فانصروه ينصركمالله. و قام قيس بن سعد، فحمد الله و أثنىعليه، ثم قال أيها الناس، إن هذا الأمر لواستقبلنا به الشورى لكان علي أحق الناس بهفي سابقته و هجرته و علمه، و كان قتال منأبى ذلك حلالا، فكيف و الحجة قامت على طلحةو الزبير، و قد بايعاه و خلعاه حسدا فقامخطباؤهم فأسرع الرد بالإجابة، فقالالنجاشي في ذلك‏

/ 731