أمالی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمالی - نسخه متنی

محمد بن الحسن الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

صحن المسجد، و عليه قميص سنبلاني، قالفسأله، فقال اكتب لك إلى ينبع. قال ليس غيرهذا. قال لا. فبينما هو كذلك إذ أقبل الحسين(عليه السلام) فقال اشتر لعمك ثوبين،فاشترى له، قال يا ابن أخي ما هذا قال هذهكسوة أمير المؤمنين، ثم أقبل حتى انتهىإلى علي (عليه السلام) فجلس، فجعل يضرب يدهعلى الثوبين و جعل يقول ما ألين هذا الثوبيا أبا يزيد قال يا حسن، أخد عمك. قال والله ما أملك صفراء و لا بيضاء. قال فمر لهببعض ثيابك. قال فكساه بعض ثيابه. قال ثمقال يا محمد، أخد عمك. قال و الله ما أملكدرهما و لا دينارا. قال فاكسه بعض ثيابك.قال عقيل يا أمير المؤمنين، ائذن لي إلىمعاوية. قال في حل محلل، فانطلق نحوه، وبلغ ذلك معاوية، فقال اركبوا أفره دوابكم،و البسوا من أحسن ثيابكم، فإن عقيلا قدأقبل نحوكم، و أبرز معاوية سريره، فلماانتهى إليه عقيل قال معاوية مرحبا بك ياأبا يزيد، ما نزع بك قال طلب الدنيا منمظانها. قال وفقت و أصبت، قد أمرنا لكبمائة ألف، فأعطاه المائة ألف. ثم قالأخبرني عن العسكرين اللذين مررت بهما،عسكري و عسكر علي. قال في الجماعة أخبرك،أو في الوحدة قال لا بل في الجماعة. قالمررت على عسكر علي، فإذا ليل كليل النبي(صلّى الله عليه وآله)، و نهار كنهار النبي(صلّى الله عليه وآله)، إلا أن رسول اللهليس فيهم، و مررت على عسكرك فإذا أول مناستقبلني أبو الأعور و طائفة من المنافقينو المنفرين برسول الله (صلّى الله عليهوآله) إلا أن أبا سفيان ليس فيهم. فكف عنهحتى إذا ذهب الناس قال له يا أبا يزيد، أيشصنعت بي قال ألم أقل لك في الجماعة أو فيالوحدة، فأبيت علي قال أما الآن فاشفني منعدوي. قال ذلك عند الرحيل.

/ 731