أمالی نسخه متنی

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

أمالی - نسخه متنی

محمد بن الحسن الطوسی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

بعضهم على بعض، و خص أهل بيته من بني أمية،و جعل لهم البلاد، و خولهم العباد،فأظهروا في الأرض الفساد، و حمل أهلالجاهلية و المؤلفة قلوبهم على رقاب الناسحتى غلبوه على أمره، فأنكر الناس ما رأوامن ذلك، فعاتبوه فلم يعتبهم، و راجعوه فلميسمع منهم، و حملهم على رقاب الناس حتىانتهى إلى أن ضرب بعضا، و نفى بعضا، و حرمبعضا، فرأى أصحاب رسول الله أن يدفعوهبالبيعة، و ما عقدوا له في رقابهم، فقالواإنما بايعناه على كتاب الله و سنة نبيه والعمل بهما، فحيث لم يفعل ذلك لم تكن لهعلينا طاعة. فافترق الناس في أمره على خاذلو قاتل، فأما من قاتل فرأى أنه حيث خالفالكتاب و السنة، و استأثر بالفي‏ء، واستعمل من لا يستأهل، رأوا أن جهاده جهاد،و أما من خذله، فإنه رأى أنه يستحقالخذلان، و لم يستوجب النصرة بترك أمرالله حتى قتل. و اجتمعوا على علي بن أبيطالب (عليه السلام) فبايعوه، فقام و حمدالله و أثنى عليه بما هو أهله، و صلى علىالنبي و آله، ثم قال أما بعد، فإني قد كنتكارها لهذه الولاية، يعلم الله في سماواتهو فوق عرشه على أمة محمد (صلّى الله عليهوآله) حتى اجتمعتم على ذلك، فدخلت فيه، وذلك أني سمعت رسول الله (صلّى الله عليهوآله) يقول أيما وال ولي أمر أمتي من بعديأقيم يوم القيامة على حد الصراط، و نشرتالملائكة صحيفته، فإن نجا فبعدله، و إنجار انتقض به الصراط انتقاضة تزيل ما بينمفاصله حتى يكون بين كل عضو و عضو منأعضائه مسيرة مائة عام، يخرق به الصراط،فأول ما يلقى به النار أنفه و حر وجهه، ولكني لما اجتمعتم علي نظرت فلم يسعني ردكمحيث اجتمعتم، أقول ما سمعتم، و أستغفرالله لي و لكم. فقام إليه الناس فبايعوه،فأول من قام فبايعه طلحة و الزبير، ثم قامالمهاجرون و الأنصار و سائر الناس حتىبايعه الناس، و كان الذي يأخذ عليهمالبيعة عمار بن ياسر و أبو الهيثم بنالتيهان، و هما يقولان نبايعكم على طاعةالله و سنة رسوله، و إن لم نف لكم فلا طاعةلنا عليكم، و لا بيعة في أعناقكم، و القرآنإمامنا و إمامكم.

/ 731