صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

يصل واحد منهما إلى‏ صاحبه لكمال لامتهإلى‏ أن حطّ العباس درع الشّاميّ فأهوى‏إليه بالسيف انتظم به جوانح الشاميّ فخرّالشامي صريعاً و كبّر الناس تكبيرة ارتجّتلها الأرض فسمعت قائلًا يقول قاتلوهميعذّبهم اللَّه بأيديكم الآية فالتفتفإذا هو أمير المؤمنين وَ يَتُوبُ اللَّهُعَلى‏ مَنْ يَشَاءُ استيناف أخبار بأنّبعضهم يتوب عن كفره و قد كان ذلك أيضاً واللَّهُ عَلِيمٌ بما كان و ما سيكونحَكِيمٌ لا يفعل إلا ما فيه الحكمة.

أمْ حَسِبْتُمْ أنْ تُتْرَكُوا أم منقطعةو في الهمزة معنى التوبيخ يعني أنكم لاتتركون على‏ ما أنتم عليه وَ لَمَّايَعْلَم اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوامِنْكُمْ و لم يتبيّن المخلصون منكم و همالمجاهدون في سبيل اللَّه لوجه اللَّه وَلَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَا رَسُولِهِ وَ لَا الْمُؤْمِنِينَوَلِيجَةً يعني المخلصين غير المتّخذينمن دونهم بطانة يوالونهم و يفشون إليهمأسرارهم و لمّا دلت على‏ أنّه متوقع قيلأراد بنفي العلم نفي المعلوم.

و القميّ أي لمّا يرى‏ فأقام العلم مقامالرّؤية لأنّه قد علم قبل أن يعلموا.

و عن الباقر عليه السلام يعني بالمؤمنينآل محمد صلى الله عليه وآله وسلم و الوليجةالبطانة.

و في الكافي عنه عليه السلام يعنيبالمؤمنين الأئمّة عليهم السلام.

و عنه عليه السلام لا تتّخذوا مِنْ دوناللَّه وليجة فلا تكونوا مؤمنين فانّ كلسبب و نسب و قرابة و وليجة و بدعة و شبهةمنقطع الا ما أثبته القرآن.

و عَن أبي محمّد الزّكيّ عليه السلامالوليجة الذي يقام دون وليّ الأمر والمؤمنون في هذا الموضع هم الأئمّة عليهمالسلام الذين يؤمنون على اللَّه فيجيزأمانهم وَ اللَّهُ خبير بمَا تَعْمَلُونَيعلم غرضكم منه.

مَا كَانَ لِلْمُشْرِكِينَ ما صحّ لهم ولا استقام أنْ يَعْمُرُوا مَسَاجِدَاللَّهِ شيئاً من المساجد فضلًا عن المسجدالحرام و قرئ بالتّوحيد شَاهِدِينَ عَلى‏أنْفُسِهِمْ بِالْكُفْرِ بإظهار الشرك ونصب الأصنام حول البيت.

/ 475