صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

عباس بن مرداس السّلمي و من مزينة «1» ألفرجل قال فمضوا حتى كان من القوم مسيرة بعضليلة قال و قال مالك بن عوف لقومه ليصيّركل رجل منكم اهله او ماله خلف ظهره واكسروا جفون سيوفكم و اكمنوا في شعاب هذاالوادي و في الشّجر فإذا كان في غَلَسالصبح فاحملوا حملة رجل و اهدّوا «2» القومفانّ محمّداً لم يلق أحداً يحسن الحرب قالفلمّا صلّى رسول اللَّه صلى الله عليهوآله وسلم الغداة انحدر في وادي حنين و هوواد له انحدار بعيد و كان بنو سليم علىمقدّمته فخرج عليهم كتائب هوازن من كلّناحية فانهزمت بنو سليم و انهزم من ورائهمو لم يبق أحد إلّا انهزم.

و بقي أمير المؤمنين عليه السلام يقاتلهمفي نفر قليل و مرّ المنهزمون برسول اللَّهصلى الله عليه وآله وسلم لا يلوون «3» علىشي‏ءٍ و كان العباس آخذاً بلجام بغلة رسولاللَّه صلى الله عليه وآله وسلم عن يمينه وأبو سفيان بن الحرث بن عبد المطلب عن يسارهفأقبل رسول اللَّه صلى الله عليه وآلهوسلم ينادي يا معشر الأنصار إلى أين أنارسول اللَّه فلم يلو أحد عليه و كانت نسيبةبنت كعب المازنيّة تحثو أي ترمي في وجوهالمنهزمين التّراب و تقول إلى‏ أينتفرّون عن اللَّه و عن رسوله.

و مرّ بها عمر فقالت ويلك ما هذا الذي صنعتفقال لها هذا أمر اللَّه فلمّا رأى رسولاللَّه صلى الله عليه وآله وسلم الهزيمةركض «4» نحو عليّ بغلته و قد شهر سيفه فقاليا عبّاس و كان صيّتاً رفيع الصوت اصعد هذاالظرب «5» و ناد يا أصحاب البقرة و يا أصحابالشّجرة إلى أين تفرّون هذا رسول اللَّه.

ثم رفع رسول اللَّه صلى الله عليه وآلهوسلم يده فقال اللّهم لك الحمد و إليكالمشتكى‏ و أنت المستعان فنزل عليهجبرئيل فقال يا رسول اللَّه دعوت بما دعابه موسى‏

(1) مزينة قبيل من مضر م.

(2) الفلس بالتحريك الظلمة آخر الليل.

(3) أي لا يقف أحد لأحد و لا ينتظره.

(4) ركضت الدّابة إذا ضربتها برجلكاستحثّها.

(5) الظرب ككتف ما نتأ من الحجارة وحد طرفهاو الجبل المنبسط و الصّغير ح ظراب.

/ 475