صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

يتجاوز عنهم و يتفضّل عليهم.

روي أنَّ اناساً منهم جاؤوا إلى رسولاللَّه صلى الله عليه وآله وسلم و أسلموا وقالوا يا رسول اللَّه أنت خير النّاس وأبرّهم و قد سبي أهلونا و أولادنا و اخذتأموالنا و قد سبي يومئذ ستّة آلاف نفس وأخذ من الإبل و الغنم ما لا يحصى‏ فقالاختاروا إمّا سباياكم و إمّا أموالكمفقالوا ما كنّا نعدل الأحساب شيئاً فقالرسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم و قالإنّ هؤلاءِ جاءوا مسلمين و إنّا خيرّناهمبنى الذّراري و الأموال فلم يعدلوابالأحساب شيئاً فمن كان بيده سبي و طابتنفسه أن يردّه فشأنه و من لا فليعطنا وليكن قرضاً علينا حتى نصيبَ شيئاً فلنعطيهمكانه فقالوا رضينا و سلّمنا فقال إنّى لاأدري لعلّ فيكم من لا يرضى فمروا عرفاءكمفليرفعوا إلينا فرفعوا أنّهم قد رضوا.

يَا أيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إنَّماالْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ لخبث باطنهم فَلَايَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَبَعْدَ عَامِهِمْ هذَا وَ إنْ خِفْتُمْعَيْلَةً فقراً بسبب منعهم من الحرم وانقطاع ما كان لكم من قدومهم من المكاسب والمنافع فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُمِنْ فَضْلِهِ من عطائه و تفضّله على‏ وجهآخر إنْ شاءَ، قيل قيّده بالمشيئة لينقطعالآمال إلى اللَّه تعالى و لنبيّه على‏أنّه متفضّل في ذلك و انّ الغنى الموعوديكون لبعض دون بعض و في عام دون عام و قدأنجز وعدَهُ بأن أرسل السّماء عليهممدراراً و وفّق طائفة من أهل اليمنللإسلام فحملوا الطّعام إلى مكة ثمّ فتحعليهم البلاد و الغنائم و توجّه إليهمالناس من أقطار الأرض إنَّ اللَّهَعَلِيمٌ بأحوالكم حَكِيمٌ فيما يعطي ويمنع.

قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَبِاللَّهِ وَ لَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِيعني لا يؤمِنون بهما على ما ينبغي فانّإيمانهم كلا إيمان وَ لَا يُحَرِّمُونَمَا حَرَّمَ اللَّهُ وَ رَسُولُهُ ما ثبتتحريمه بالكتاب و السنة وَ لَا يَدينُونَدِينَ الْحَقِّ الثابت الذي هو ناسخ سائرالأديان و مبطلها مِنَ الَّذِينَ أُوتُواالْكِتَابَ بيان للّذين لا يؤمنون حَتىيُعْطُوا الْجِزْيَةَ ما يقرّر عليهم أنيعطوه من جزي دينه إذا قضاه عَنْ يَدٍمواتية غير ممتنعة وَ هُمْ صَاغِرُونَأذلّاء يعني يؤخذ منهم على الصّغار والذّلّ.

/ 475