صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و انّما ذكر هذا في كتابنا لكي نتّعظ بهموَ مَا أُمِرُوا إلَّا لِيَعْبِدُواليطيعُوا إلهاً واحِداً و هو اللَّهتعالى‏ و أمّا طاعة الرسل و أوصيائهم فهيفي الحقيقة طاعة اللَّه لأنّهم عن اللَّهيأمرون و ينهون لَا إلهَ إلَّا هُوَسُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ تنزيه لهعن الاشراك.

يُرِيدُونَ أنْ يُطْفِئوا يخمدوا نُورَاللَّهِ بَأفْوَاهِهِمْ «1» بشركهم وتكذيبهم وَ يأبَى اللَّهُ إلَّا أنْيُتِمَّ نُورَهُ باعلاءِ التوحيد و إعزازالإسلام وَ لَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَمثل اللَّه سبحانه حالهم في طلبهم إبطالنبوّة محمد صلى الله عليه وآله وسلم وولاية عليّ عليه السلام بالتكذيب بحال منيريد أن ينفخ في نور عظيم يريد اللَّه أنيبلغه الغاية القصوى‏ من الإضاءة والإنارة ليطفئه بنفخه.

في الإحتجاج عن أمير المؤمنين عليهالسلام في هذه الآية يعني أنّهم أثبتوا فيالكتاب ما لم يقله اللَّه ليلبسوا علىالخليقة فأعمى اللَّه قلوبهم حتى‏ تركوافيه ما دلّ على‏ ما أحدثوه فيه و حرفوامنه.

و عنه عليه السلام و جعل أهل الكتابالقيّمين به و العالمين بظاهره و باطنه منشجرة أصلها ثابت و فرعها في السَّماءِتؤتى أكلها كلّ حين بإذن ربّها أي يظهر مثلهذا العلم لمحتمليه في الوقت بعد الوقت وجعل أعداءها أهل الشجرة الملعونة الذينحاولوا إطفاء نور اللَّه بأفواههم فأبىاللَّه إلّا أن يتمّ نوره.

و في الإكمال عن الصادق عليه السلام و قدذكر شقّ فرعون بطون الحوامل في طلب موسىكذلك بنو أميّة و بنو العبّاس لمّا أنوقفوا على‏ أنّ زوال ملك الأمراءِ والجبابرة منهم على يد القائم ناصبوناالعداوة و وضعوا سيوفهم في قتل أهل بيترسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم وابادة نسله طمعا منهم في الوصول إلى قتلالقائم عليه السلام فأبى اللَّه أن يكشفأمره لواحد من الظّلمة إلّا أن يتم نوره ولو كره المشركون.

هُوَ الَّذِي أرْسَلَ رَسُولَهُبِالْهُدى‏ وَ دِينِ الْحَقِّلِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ‏

(1) لأن الإطفاء يكون بالأفواه و هو النّفخو هذا من عجيب البيان مع ما فيه من تصغيرشأنهم و تضعيف كيدهم لأنّ الفم يؤثر فيالأنوار الضّعيفة دون الأقياس العظيمةمجمع البيان.

/ 475