صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فلا ترضوا به فبعثوا معه رجلا فجاء الىرسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم فقاليا رسول اللَّه إنّ هؤلاءِ القوم قريظة والنّضير قد كتبوا بينهم كتاباً و عهداًوثيقاً تراضوا به و الآن في قدومك يريدوننقضه و قد رضوا بحكمك فيهم فلا تنقض كتابهمو شرطهم فانّ النّضير لهم القوّة والسّلاح و الكراع «1» و نحن نخاف الدّوائرفاغتم رسول اللَّه صلى الله عليه وآلهوسلم من ذلك و لم يجبه بشي‏ء فنزل عليهجبرئيل بهذه الآيات قال يُحَرِّفُونَالْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يعنيعبد اللَّه بن ابيّ و بني النّضير و ان لمتؤتوه فاحذروا يعني عبد اللَّه قال لبنيالنّضير لم يحكم بما تريدونه فلا تقبلواوَ مَنْ يُرِدِ اللَّهِ فِتْنَتَهُاختباره ليفضح فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَاللَّهِ شَيْئاً فلن تستطيع له من اللَّهشيئاً في دفعها أُولئِكَ الَّذِينَ لَمْيُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَقُلُوبَهُمْ من العقوبات المرتّبة علىالكفر كالختم و الطّبع و الضّيق لَهُمْفِي الدُّنْيَا خِزْيٌ هوان بالزامالجزية على اليهود و اجلاءِ بني النّضيرمنهم و اظهار كذبهم في كتمان الحقّ و ظهوركفر المنافقين و خوفهم جميعاً من المؤمنينوَ لَهُمْ فيِ الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌو هو الخلود في النار.

سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ كرّره للتأكيدأكَّالُونَ لِلسُّحْتِ أي الحرام منسَحَتَه إذا استأصله لأنه مسحوت البركة وقرئ بضمّتين.

و في الكافي عن الصادق عليه السلام أنّهسئل عن السّحت فقال الرّشا في الحكم.

و عنه عليه السلام السّحت ثمن الميتَة وثمن الكلب و ثمن الخمر و مهر البغي والرّشوة و أجر الكاهن و في رواية ثمن الكلبالذي لا يصيد.

و عن الباقر عليه السلام كل شي‏ء غلّ منالإِمام فهو سحت و أكل مال اليتيم و شبههسحت و السّحت أنواع كثيرة منها أجورالفواجر و ثمن الخمر و النّبيذ المسكر والرّبا بعد البيّنة و أمّا الرّشا فيالحكم فانّ ذلك الكفر باللَّه العظيم وبرسوله.

و في الفقيه عن الصادق عليه السلام أنّهسئل عن قاض بين فريقين يأخذ من السّلطانعلى القضاء الرّزق قال ذلك السّحت و فيالعيون عن أمير المؤمنين عليه‏

(1) الكراع اسم لجماعة الخيل خاصة قولهتعالى ان تصيبنا دائرة أي من دوائرالزّمان أعني صروفه التي تدور و تحيطبالإِنسان مرّة بخير و مرّة بشرّ.

/ 475