صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

القميّ قال موضعاً يلتجئون إليه.

و في المجمع عن الباقر عليه السلامأسراباً في الأرض لَوَلَّوْا إلَيْهِلأقبلوا نحوه وَ هُمْ يَجْمَحُونَ أييعرضون عنكم يسرعون اسراعاً لا يردّهمشي‏ء كالفرس الجموح.

وَ مِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ يعيبك فيِالصَّدَقَاتِ في قسمتها فَإنْ أُعْطُوامِنْهَا رَضُوا وَ إنْ لَمْ يُعْطَوْامِنْهَا إذَا هُمْ يَسْخَطُونَ يعني أنّرضاهم و سخطهم لأنفسهم لا للدّين.

في المجمع عن الباقر عليه السلام بينارسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلميقسّم قسماً إذ جاءه ابن ذي الخويصرةالتّميمي و هو حرقوص بن زهير أصل الخوارجفقال اعدل يا رسول اللَّه فقال ويلك و منيعدل إذا لم أعدل. الحديث إلى‏ أن قالفنزلت.

و القميّ نزلت لمّا جاءت الصدقات و جاءَالأغنياء و ظنّوا أن رسول اللَّه صلى اللهعليه وآله وسلم يقسّمها بينهم فلّماوَضَعها في الفقراءِ تغامزوا رسول اللَّهصلى الله عليه وآله وسلم و لمزوه و قالوانحن الَّذين نقوم في الحرب و ننفر معه ونقوّي أمره ثم يدفع الصّدقات إلى‏ هؤلاءِالذين لا يعينونه و لا يغنون عنه شيئاً.

و في الكافي و المجمع و العياشي عن الصادقعليه السلام إنَّ أهل هذه الآية أكثر منثلثي الناس.

وَ لَوْ أنَّهُمْ رَضُوا مَا آتاهُمْاللَّهُ وَ رَسُولُهُ ما أعطاهمالرَّسُول صلى الله عليه وآله وسلم منالغنيمة أو الصّدقة و ذكر اللَّه للتعظيمو التنبيه على‏ أنّ ما فعله الرّسُول صلىالله عليه وآله وسلم كان بأمره وَ قَالُواحَسْبُنَا اللَّهُ كفانا فضلهسَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ صدقةأو غنيمة أخرى‏ وَ رَسُولُهُ إنَّا إلىَاللَّهِ رَاغِبُونَ في أن يوسع علينا مِنفضله و جواب الشرط محذوف تقديره لكانخيراً لهم.

إنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمسَاكينِ وَ الْعَامِلِينَ عَلَيْهَاوَ الْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَ فيِالرِّقَابِ وَ الْغَارِمِينَ وَ فيِسَبِيلِ اللَّهِ وَ ابْنِ السَّبِيلِ أيالزّكوة لهؤلاءِ المعدودين‏

/ 475