صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

نقول إنّما كنّا نخوض و نلعب و ان لم يفطننقتله و ذلك عند رجوعه من تبوك فأخبرجبرئيل رسول اللَّه صلى الله عليه وآلهوسلم بذلك و أمره أن يرسل إليهم و يضربوجوه رواحلهم فضربها حتى‏ نحّاهم فلمّانزل قال لحذيفة من عرفت من القوم فقال لمأعرف منهم أحداً فقال رسول اللَّه صلىالله عليه وآله وسلم فلان بن فلان حتى‏عدّهم قال حذيفة ألا نبعث إليهم فنقتلهمفقال أكره أن يقول العرب لمّا ظفر بأصحابهأقبل يقتلهم.

و في الجوامع تواثقوا على‏ أن يدفعوه عنراحلته في الوادي إذا تسنّم العقبة بالليلفأمر عمّار بن ياسر بخطام ناقته يقودها وحذيفة خلفها يسوقها فبينما هما كذلك إذسمع حذيفة بوقع أخفاف الإِبل و بقعقعة «1»السّلاح فالتفت فإذا قوم متلثّمون فقالإليكم يا أعداءَ اللَّه و ضرب وجوهرواحلهم حتّى‏ نحّاهم. الحديث إلى‏ آخرما ذكره في المجمع أورده عند تفسير يحلفونباللَّه ما قالوا من هذه السّورة كما يأتيقُلْ ا بِاللَّهِ وَ آيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِؤُنَ.

لَا تَعْتَذِرُوا لا تشتغلوا اعتذاراتكمفانّها معلُومة الكذب قَدْ كَفَرْتُمْ قدأظهرتم الكفر بَعْدَ إيمَانِكُمْ بعداظهاركم الإيمان إنْ نعْف عَنْ طَائِفَةٍمِنْكُمْ لتوبتهم و إخلاصهم نعَذَّبْطَائِفَةٌ بِأنَّهُمْ كَانُوامُجْرِمِينَ مصرّين على النّفاق و قرئبالنّون فيهما القميّ عن الباقر عليهالسلام في قوله لا تعتذروا قال هؤلاءِ قومكانوا مؤمنين صادقين ارتابوا و شكّوا ونافقوا بعد إيمانهم و كانوا أربعة نفر وقوله إن نعف عن طائفة منكم كان أحد الأربعةمختبر بن الحُميرَّ فاعترف و تاب و قال يارسول اللَّه اهلكني اسمي فسمّاه رسولاللَّه صلى الله عليه وآله وسلم عبداللَّه بن عبد الرّحمن فقال يا ربّ اجعلنيشهيداً حيث لا يعلم أين أنَا فقتل يوماليمامة و لم يعلم أحد أين قتل فهو الذيعفى عنه.

الْمُنَافقونَ وَ الْمُنَافِقَاتُبَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ تكذيب لهم فيماحلفوا أنّهم لمنكم‏

(1) القعقعة حكاية صوت السّلاح ق.

/ 475