صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ببعوض و أهلك أصحابه وَ أصْحَابِمَدْيَنَ قوم شعيب كيفَ أهلكوا بالنّاريوم الظلّة وَ الْمُؤْتَفِكَاتِ قرى‏ قوملوط كيف ائتفكت بهم أي انقلبت و صارتعاليها سافلها.

في الكافي عن الصادق عليه السلام أنّه سئلعن المؤتفكات قال أولئك قوم لوط ائتفكتعليهم أي انقلبت أتَتْهُمْ رُسُلُهُمْبِالْبَيِّنَاتِ يعني الكلّ فَمَا كَانَاللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَ لكِنْ كَانُواأنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ حيث عرضوهاللعقاب بالكفر و التكذيب.

وَ الْمُؤْمِنُونَ وَ الْمُؤْمِنَاتُبَعْضُهُمْ أوْلِيَاءُ بَعْضٍ «1» فيمقابلة المنافقون و المنافقات بعضهم منبعض يَأمُرُونَ «2» بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَن الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَ يُؤْتُونَالزَّكْاةَ وَ يُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولئِكَ سَيَرْحَمُهُمُاللَّهُ لا محالة فانّ السّين مؤكدةللوقوع إنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غالب على‏كل شي‏ء لا يمتنع عليه ما يريده حَكِيمٌيضع الأشياء مواضعها.

وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْتَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَفِيهَا وَ مَسَاكِنَ طَيِّبَةً يطيب فيهاالعَيش في جَنَّاتِ عَدْنٍ اقامة و خلودفي المجمع عن النبي صلّى اللَّه عليه وماله و سلم عدن دار اللَّه التي لم ترهاعين و لم تخطر على قلب بشر لا يسكنها غيرثلاثة النبيّين و الصدّيقين و الشهداءيقول اللَّه تعالى طوبى لمن دخلك.

و في الخصال عنه عليه السلام من سرّه أنيحيى حياتي و يموت مماتي و يسكن جنّتي التيواعدني اللَّه ربّي جنّات عدن قضيب غرسهاللَّه بيده ثم قال له كن فيكون فليوال عليبن أبي طالب و ذرّيّته عليهم السلام منبعده و عن أمير المؤمنين عليه السلام أنّهسأله يهودي أين يسكن نبيّكم من الجنّةفقال‏

(1) أي بعضهم أنصار بعض يلزم كلّ واحد منهمنصرة صاحبه و موالاته حتّى انّ المرأةتهيئ أسباب السّفر لزوجها إذا خرج و تحفظغيبة زوجها و هم يد واحدة على من سواهم م ن.

(2) و في الآية دلالة على أنّ الأمربالمعروف و النّهي عن المنكر من فروضالأعيان لأنّه جعلهما من صفات جميعالمؤمنين و لم يخص قوماً منهم دون قوم م ن.

/ 475