صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و العياشي عن الصادق عليه السلام لما قالالنّبيّ صلى الله عليه وآله وسلم ما قال فيغدير خمّ و صاروا بالأخبية «1» مر المقدادبجماعة منهم يقولون إذا دنا موته و فنيتأيّامه و حضر أجله أراد أن يولّينا عليّاًمن بعده أما و اللَّه ليعلمنّ قال فمضى‏المقداد و أخبر النّبيّ صلى الله عليهوآله وسلم فقال الصّلوة جامعة قال فقالواقد رمانا المقداد فقوموا نحلف عليه قالفجاءوا حتى جثوا «2» بين يديه فقالوابآبائنا و أمّهاتنا يا رسول اللَّه و الذيبعثك بالحقّ و الذي كرّمك بالنّبوّة ماقلنا ما بلغك و الذي اصطفاك على البَشرَقال فقال النّبيّ صلى الله عليه وآله وسلمبسْم اللَّهِ الرَّحْمنِ الرّحيمِ يحلفونباللَّه ما قالوا و لقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد إسلامهم و همّوا بك يا محمد ليلةالعقبة وَ مَا نَقَمُوا و ما أنكروا و ماعابُوا إلَّا أنْ أغناهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِنْ فَضْلِهِ قال كان أحدهميبيع الرّؤوس و آخر يبيع الكراع «3» و يفتلالقرامل «4» فأغناهم اللَّه برسوله ثمجعلوا حدّهم و حديدهم عليهم و المعنىأنّهم جعلوا موضع شكر النّعمة كفرانها وكان الواجب عليهم أن يقابلوها بالشّكر.

فَإنْ يَتُوبُوا يَكُ خَيْراً لَهُمْ وَإنْ يَتَوَلَّوْا بالإصرار على النفاقيُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ عَذَاباً ألِيماًفي الدُّنْيَا وَ الْآخِرَةِ بالقتل والنّار وَ مَا لَهُمْ فيِ الْأَرْضِ مِنْوَليِّ وَ لَا نَصِيرٍ فينجيهم من العذاب.

وَ مِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّه لَئِنْآتانا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ.

القميّ عن الباقر عليه السلام هو ثعلبة بنحاطب بن عمرو بن عوف كان محتاجاً فعاهداللَّه فلمّا أتاه بخل به.

و في الجوامع هو ثعلبة بن حاطب قال يا رسولاللَّه ادع اللَّه أن يرزقني مالًا

(1) أي دخلوا خيامهم.

(2) أي جلسوا و اجتمعوا.

(3) الكرع: محركة من الدابة قوائمها و دقّةمقدّم الساقين و كغراب من البقر و الغنمبمنزلة الوظيف من الفرس و هو مستدقَ الساق.

(4) القرامل هي ما تشدّه المرأة في شعرها منالخيوط.

/ 475