صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فقال يا ثعلبة قليل تؤدي شكره خير من كثيرلا تطيقه فقال و الذي بعثك بالحقّ لأنرزقني مالًا لأعطينّ كلّ ذي حق حقّه فدعاله فاتخذ غنماً فنمت كما ينمو الدّود حتىضاقت بها المدينة فنزل وادياً و انقطع عنالجماعة و الجمعة و بعث رسول اللَّه صلىالله عليه وآله وسلم المصّدّق ليأخذالصّدقة فأبى و بخل و قال ما هذه إلا أختالجزية فقال صلى الله عليه وآله وسلم ياويح ثعلبة.

و في المجمع روي ذلك مرفوعاً.

فَلَمَّا آتاهُمْ مِنْ فَضْلِهِبَخِلُوا بِهِ منعوا حقّ اللَّه منه وتَوَلَّوْا عن طاعة اللَّه وَ هُمْمُعْرِضُونَ.

فَأعْقَبَهُمْ نِفَاقاً فيِ قُلُوبِهِمْفأورثهم البخل نفاقاً متمكناً في قلوبهمإلى‏ يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ يلقون اللَّه.

في التوحيد عن أمير المؤمنين عليه السلاماللقاء هو البعث بِمَا أخْلِفُوا اللَّهَمَا وَعَدُوُه وَ بِمَا كَانُوايَكْذِبُونَ.

أ لَمْ يَعْلَمُوا أنَّ اللَّهَ يَعْلَمُسرَّهُمْ ما اسرّوه في أنفسهم من النفاقوَ نَجْوَاهُمْ و ما يتناجون به فيمابينهم من المطاعِن وَ أنَّ اللَّهَعَلَّامُ الْغُيُوبِ لا يخفى عليه شي‏ء.

الَّذِينَ يَلْمِزُونَ يعيبونالْمُطَّوْعِينَ المتطوّعين مِنَالْمُؤْمِنينَ فيِ الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لَا يَجِدُونَ إلَّاجُهْدَهُمْ إلا طاقتهم فيتصدّقونبالقليل.

و في الحديث أفضل الصدقة جهد المقلّفَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ يستهزِؤُنسَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ جازاهم جزاءالسّخرية كذا في العيون عن الرضا عليهالسلام وَ لَهُمْ عَذَابٌ ألِيمٌ.

القمّي جاء سالم بن عمير الأنصار بصاع منتمر فقال يا رسول اللَّه كنت ليلتي أجرّالجرير «1» حتى عملت بصاعين من تمر فامّاأحدهما فأمسكته و امّا الآخر فأقرضته ربّيفأمر

(1) الجرير الحبل الذي يجرّ به البعير يريدانه استقى للنّاس على اجرة صاعين «منهرحمه اللَّه».

/ 475