صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و عن الباقر عليه السلام هذه الآية فينانزلت فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ قيل نهي للحكام أن يخشوا غيراللَّه في حكوماتهم و يداهنوا فيها وَ لَاتَشْتَرُوا بِآيَاتِي و لا تستبدلوابأحكامي التي أنزلتها ثَمَناً قَلِيلًامن رشوة أو جاه وَ مَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِماأنْزَلَ اللَّهُ فَأُولئِكَ هُمُالْكَافِرُونَ. في الكافي عن النّبي صلىالله عليه وآله وسلم من حكم بدرهمين بحكمجور ثم جبر عليه كان من أهل هذه الآية.

و عن الباقر عليه السلام و الصادق عليهالسلام من حكم في درهمين بغير ما أنزلاللَّه ممن له سوط أو عصاً فهو كافر بماأنزل اللَّه على محمّد صلى الله عليه وآلهوسلم.

وَ كَتَبْنا عَلَيْهَمْ و فرضنا علىاليهود فيها في التوراة أَنَّ النَّفْسَبِالنَّفْس «1» أي تقتل بها وَ الْعَيْنَبِالْعَينِ «2» تفقأ بها وَ اْلأَنْفَبِاْلأَنْفِ تجدع بها وَ اْلأُذُنَبِاْلأُذُنِ «3» تصلم بها وَ السِّنَّبِالسِّنِّ تقلع بها وَ الْجُرُوحَقِصاصٌ ذات قصاص و قرء بالرّفع في الخمس وبتخفيف الأذن.

القمي هي منسوخة بقوله كتب عليكم القصاصفي القتلى الحرّ بالحرّ و العبد بالعبدِ والأنثى‏ بالأنثى‏ و قوله الجروح قصاص لمينسخ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ بالقصاص أيعفا عنه فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ.

في الكافي عن الصادق عليه السلام يكفّرعنه من ذنوبه بقدر ما عفا من جراحٍ و غيره وفي الفقيه مثله الّا أنّه قال ما عفا عنالعمد وَ مَنْ لَمْ يَحْكُمْ بما أَنْزَلَاللَّه من القصاص و غيره فَأُولئِكَ هُمُالظَّالِمُونَ‏

وَ قَفَّيْنَا عَلَى‏ اثَارِهِمْ واتبعنا على آثار النبيين الّذين أسلموابِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ‏

(1) معناه إذا قتلت نفس نفساً اخرى‏ عمداًفانّه يستحق عليه العَوَد إذا كان القاتلعاقلًا مميّزاً او كان المقتول مكافئاًللقاتل.

(2) قال العلماء كلّ شخصين جرى القصاصبينهما في العين و الأنف و الأُذن و السّنو جميع الأطراف إذا تماثلا في السّلامة والشّلل و إذا امتنع القصاص في النفس امتنعأيضاً في الأطراف.

(3) الاصطلام الاستيصال و هو افتعال منالصّلم و هو القطع المستأصل.

/ 475