صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

القميّ في آية الاستغفار السابقة أنّهانزلت لمّا رجع رسول اللَّه صلى الله عليهوآله وسلم إِلى المدينة و مرض عبد اللَّهبن أبيّ و كان ابنه عبد اللَّه مؤمنا فجاءإلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم و أبوهيجود بنفسه فقال يا رسول اللَّه بأبي أنت وأمّي إنّك لم تأت على‏ أبي كان ذلك عاراًعلينا فدخل عليه رسول اللَّه صلى اللهعليه وآله وسلم و المنافقون عنده.

فقال ابنه عبد اللَّه بن عبد اللَّه يارسول اللَّه استغفر له فاستغفر فقال عمر ألم ينهك اللَّه يا رسول اللَّه أنتُصَلِّيَ عليهم أو تستغفر لهم.

فأعرض عنه رسول اللَّه صلى الله عليه وآلهوسلم فأعاد عليه فقال له وَيلك إنِّيخُيِّرت فاخترت انّ اللَّه يقول استغفرلهم أو لا تستغفر لهم ان تستغفر لهم سبعينمرّة فلن يغفر اللَّه لهم فلمّا مات عبداللَّه جاء ابنه إلى‏ رسول اللَّه صلىالله عليه وآله وسلم.

فقال بأبي أنت و أمّي يا رسول اللَّه إنرأيت أن تحضر جنازته فحضر رسول اللَّه صلىالله عليه وآله وسلم فقال على‏ قبره فقالله عمر يا رسول اللَّه أ لم ينهك اللَّه أنتصلىّ على أحد منهم مات أبداً و أن تقومعلى قبره.

فقال له رسول اللَّه صلى الله عليه وآلهوسلم ويلك و هل تدري ما قلت إنّما قلتاللهم احش قبره ناراً و جوفه ناراً وأصْلِهِ «1» النار فبدا من رسول اللَّه مالم يكن يحبّ.

و العياشي عن الباقر عليه السلام أنّالنبي صلى الله عليه وآله وسلم قال لابنعبد اللَّه بن أبيّ إذا فرغت من أبيكفأعلمني و كان قد توفّي فأتاه فأعلمه فأخذرسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلمنعليه للقيام فقال له عمر أليس قد قالاللَّه و لا تصلّ على أحد منهم مات أبداً ولا تقم على‏ قبره فقال ويحك أو ويلك إنّماأقول اللهم املأ قبره ناراً و املأ جوفهناراً و اصْلِهِ يوم القيامة ناراً و فيرواية أخرى‏ أنّه صلى الله عليه وآله وسلمأخذ بيد ابنِهِ في الجنازة و مضى فتصدى لهعمر ثم قال أما نهاك ربّك عن هذا أن تصليّ‏

(1) و الصّلاء ككساء الشّواء لأنّه يصلىبالنّار و الصّلاء أيضاً النّار قالالجوهري فان فتحت الصّاد قصرت و قلت صلاالنّار و الاصطلاء بالنّار التسخّن بها وفلان لا يصطلى بناره اي شجاع لا يطاق م.

/ 475