صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و القميّ عن الصادق عليه السلام أن أعمالالعباد تعرض على‏ رسول اللَّه صلى اللهعليه وآله وسلم كل صباح أبرارها و فجّارهافاحذروا و ليستحي أحدكم أن يعرض على‏نبيّه العمل القبيحَ.

و عنه عليه السلام و العياشي عن الباقرعليه السلام ما من مؤمن يموت أو كافر يوضعفي قبره حتى يعرض عمله على‏ رسول اللَّهصلى الله عليه وآله وسلم و على‏ أميرالمؤمنين عليه السلام و هلّم جزّاً إلى‏آخر من فرض اللَّه طاعته على العباد فذلكقوله و قل اعملوا فسيرى اللَّه عملكم ورسوله و المؤمنون وَ سَتُرَدُّونَ إلى‏عَالِمِ الْغَيْبِ وَ الشَّهَادَةِبالموت فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْتَعْمَلُونَ بالمجازاة.

وَ آخَرُونَ مُرْجَونَ مؤخّرون أي موقوفأمرهم من ارجأته إذا أخّرته و قرئ مرجونبالواو و هو بمعناه «1» لأَمْرِ اللَّهِ فيشأنهم إمّا يُعَذِّبُهُمْ وَ إمّايَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَ اللَّهُ عَلِيمٌبأحوالهم حَكِيمٌ فيما يفعل بهم.

في الكافي و العياشي عن الباقر عليهالسلام و القميّ عن الصادق عليه السلام فيهذه الآية قوم كانوا مشركين فقتلوا مثلحمزة و جعفر و أشباههما من المؤمنين ثمأنّهم دخلوا في الإسلام فوحّدوا اللَّه وتركوا الشّرك و لم يعرفوا الإيمان بقلوبهمفيكونوا من المؤمنين فتجب لهم الجنّة و لميكونوا على‏ جحودهم فيكفروا فتجب لهمالنّار فهم على‏ تلك الحال إمّا يعذّبهم وإمّا يتوب عليهم.

وَ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِداً و قرئالذين بدون الواو لأنّه قصّة برأسها.

في الجوامع روي أنّ بني عمرو بن عوف لمّابنوا مسجد قباء «2» و صلىّ فيه رسول اللَّهصلى الله عليه وآله وسلم حسدتهم إخوتهمبنو غنم بن عوف و قالوا نبني مسجداً نصليِّفيه و لا نحضر جماعة محمد صلى الله عليهوآله وسلم فبنوا مسجداً إلى‏ جنب‏

(1) قال الأزهري الأرجاء يهمّز و لا يهمّزيقال أرجأت الأمر و أرجيته.

(2) هو بضم القاف يقصر و يمدّ و لا يصرف ويذكّر و يؤنّث موضع بقرب المدينة المشرّفةمن جهة الجنوب نحواً من ميلين و هو المسجدالذي اسّس على التقوى من أول يوم م.

/ 475