صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فانهار به في نار جهنّم وَ اللَّهُ لَايَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمينَ إلى‏ مافيه صلاح و نجاة.

لَا يَزَالُ بُنْيَانُهُمْ الَّذِيبَنَوْا يعني مسجد الضرار ريبَةً فيِقُلُوبِهِمْ سبب شكّ و ازدياد نفاق فيقلوبهم و لا يضمحلّ أثره ثمّ لمّا هدمهالرّسول رسخ ذلك في قلوبهم و ازداد بحيث لايزول رسمه إلَّا أنْ تَقَطَّعَقُلُوبُهُمْ قطعاً بحيث لا يبقى‏ لهاقابليّة الإدراك و الإضمار.

في الجوامع عن الصادق عليه السلام أنّهقرأ إلى‏ أن تقطع و القميّ حتى تقطعقلوبهم و قرئ نقطع وَ اللَّهُ عَلِيمٌبنيّاتهم حَكِيمٌ فيما أمر بهدم بنائهم.

القميّ فبعث رسول اللَّه صلى الله عليهوآله وسلم مالك بن دخثم الخزاعي و عامر بنعدي أخا بني عمرو بن عوف على أن يهدموه ويحرّقوه فجاء مالك فقال لعامر انتظرني حتىأخرج ناراً من منزلي فدخل و جاء بنار وأشعل في سعف النّخل ثم أشعله في المسجدفتفرقوا و قعد زيد بن حارثة حتى احترقتالبنية ثمّ أمر بهدم حائطه.

إنَّ اللَّهَ اشْتَرى‏ مِنَالْمؤمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأمْوَالَهُمْ بانَّ لَهُمْ الْجَنَّةَتمثيل لاثابة اللَّهِ إيّاهم بالجنّة علىبذل أنفسهم و أموالهم في سبيلهيُقَاتِلُونَ فيِ سَبِيلِ اللَّهِفَيَقْتُلُونَ وَ يُقْتَلُون استينافببيان ما لأجله الشرى‏ و قرئ بتقديمالمبنى للمفعُول وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاًفيِ التَّوْراةِ وَ الانجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَعَدَ ذلك على‏ نفسه وعداًثابتاً مثبتاً في الكتب الثلاثة وَ مَنْأوْفى‏ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ أي لاأحد أوفى‏ بعهده من اللَّهفَاسْتَبْشرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِيبَايَعْتُمْ بِهِ فافرحوا به غايةالفَرَح إذ بعتم فانياً بباق و زائلًابدائم وَ ذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظيمُ.

التَّائِبُونَ رفع على المدح أي همالتّائبونَ و في قراءة الباقر و الصادقعليهما السلام التّائبين إلى‏ قوله والحافظين رواها في المجمع عنهما عليهماالسلام اجراء على الصّفة للمؤمنين.

في الكافي عن الباقر عليه السلام أنّه تلاتلي ظ عنده التائبون العابدون فقال لااقْرأ التائبين العابدين إلى‏ آخرها فسئلعن العلّة في ذلك فقال اشترى من‏

/ 475