صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أدركوه بالماءِ فانّه عطشان فأدركوهبالماءِ و وافى‏ أبو ذر رسول اللَّه صلىالله عليه وآله وسلم و معه اداوة فيها ماء.

فقال رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلميا أبا ذر معك ماء و عطِشت فقال نعم يا رسولاللَّه بأبي أنت و أمّي انتهيت إلى‏ صخرةو عليها ماء السّماءِ فذقته فإذا هو عذببارد فقلت لا أشربه حتّى‏ يشربه حبيبيرسول اللَّه.

فقال رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلميا أبا ذرّ رحمك اللَّه تعيش وحدك و تمُوتوحدك و تبعث وحدك و تدخل الجنّة وَحدَكيسعد بك قوم من العراق يتولّون غسلك وتجهيزك و دفنك في الجوامع و العسرة حالهمفي غزوة تبوك كان يعتقب العشرة على بعيرواحد و كان زادهم الشعير المسوس و التّمرالمدوّد و الأهالة «1» السّنخة و بلغتالشدّة بهم إلى‏ أن اقتسم التمرة اثنان وربّما مصّها الجماعة ليشربوا عليها الماء«2» و كانوا في حمازة القيظ و في الضّيقةالشديدة من القحط و قلّة الماءِ مِنْبَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُفَرِيقٍ مِنْهُمْ عن الثبات على الإيمان ومن اتّباع الرسّول في تلك الغزوة و قرءتزيغ بالتاءِ قيل إنّ قوماً منهم همّوابالانصراف عن غزاتهم بغير استيذان فعصمهماللَّه حتّى‏ مضوا.

القميّ و كان مع رسول اللَّه صلى اللهعليه وآله وسلم بتبوك رجل يقال له المضرّبلكثرة ضرباته التي أصابته ببدر و أُحدفقال له رسول اللَّه صلى الله عليه وآلهوسلم عدّ لي أهل العسكر فعدّدهم فقال هوخمسة و عشرون ألف رجل سوى العبيد والتّبّاع فقال عدّ المؤمنين فقال خمسة وعشرون رجلًا ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْإنَّهُ بِهِمْ رَؤُفٌ رَحِيمٌ تداركهمبرأفته و رحمته.

وَ عَلَى الثَّلَاثَةِ الَّذِينَخُلِّفُوا

(1) الأهالة كلّ هن يؤتدم به و السّنخةبالمهملة و النّون و الخاء المعجَمَةالريح و حمازة القيظ بالحاء المهملة والزّاى شدّته «منه رحمه اللَّه».

(2) اي الماء المتغيّر م.

/ 475