صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

و استحكم ذلك فيهم حتى ماتوا عليه.

أ وَ لَا يَرَوْنَ يعني المنافقينأنَّهُمْ يُفْتَنُونَ يبتلون بأصنافالبليّات أو بالجهاد مع رسول اللَّهفيعاينون ما يظهر عليهم من الآيات.

و القميّ يمرضون فيِ كُلِّ عَامٍ مَرَّةًأوْ مَرَّتَين ثُمَّ لَا يَتُوبُونَ مننفاقهم وَ لَا هُمْ يَذَّكَّرُونَ لايعتبرون.

وَ إذَا مَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ نَظَرَبَعْضُهُمْ إلى‏ بَعْضٍ تغامزوا بالعيونانكاراً لها و سخرية أو غيظاً لما فيها منعيوبهم هَلْ يَراكُمْ مِنْ أحَدٍ أييقولون هل يراكم من أحد من المسلمين إنقمتم و انصرفتم فانّا لا نصبر على استماعهو ترامقوا يتشاورون في تدبير الخروج والانسلال فان لم يرهم أحد قاموا و ان يرهمأحد أقامُوا ثُمَّ انْصَرَفُوا تفرّقوامخافة الفضيحَة صَرَفَ اللَّهُقُلُوبَهُمْ عن الإيمان و الإنشراح بهبالخذلان و القميّ عن الحقّ إلى الباطلباختيارهم الباطل على الحقّ قيل و يحتملالدّعاء بِأنَّهُمْ بسبب أنّهم قَوْمٌلَا يَفْقَهُونَ لسوء فهمهم و عدمتدبّرهم.

لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْأنْفُسِكُمْ من جنسكم عربيّ.

القميّ مثلكم في الخلقة قال و يقرأ منأنْفُسِكُمْ أي من أشرفكم في الجوامع قيلهو قراءة رسول اللَّه صلى الله عليه وآلهوسلم و فاطمة عَزِيزٌ عَلَيْهِ شديد شاقما عَنِتُّمْ عنتكم و لقاؤكم المكروه.

و القميّ ما أنكرتم و جحدتم حَرِيصٌعَلَيْكُمْ على إيمانكم و صلاح شأنكم حتىلا يخرج أحد منكم عن الاستسعاد بدينه الذيجاء به بِالْمؤْمِنِينَ منكم و من غيركمرَؤُفٌ رَحِيمٌ.

(129) فَإنْ تَوَلَّوْا عن الإيمان بكفَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ استعن باللَّهفانّه يكفيك أمرهم و ينصُرُك عليهم لَاإلهَ إلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُفلا أرجو غيره و لا أخاف إلّا منه وَ هُوَ

/ 475