صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أقول: و هذا يرجع إلى‏ ذلك.

و في الكافي و العياشي عنه عليه السلامبولاية أمير المؤمنين عليه السلام.

أقول: و هذا لأنّ الولاية من شروط الشفاعةو هما متلازمان قَالَ الْكَافِرُونَ إنَّهذَا يعنون الكتاب و ما جاء به الرّسوللَسِحْرٌ مُبِينٌ و قرئ لساحر على‏ أنّالإشارة إلى الرّسول و فيه اعتراف بأنّهمصادفوا منه أموراً خارقة للعادة معجزةإيّاهم عن المعارضة.

إنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَالسَّماوَاتِ وَ الْأَرْضَ فيِ سِتَّةِأيّام ثُمَّ اسْتَوى‏ عَلَى الْعَرْشِ قدسبق تفسيره في سورة الأعرافِ عند ذكر آيةالسّخرة يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يقدّره ويقضيه و يرتّبه في مراتبه على‏ أحكامعواقبه و التدبير النظر في ادبار الأمورلتجي‏ء محمودة العاقبة و الأمر أمر الخلقكلّه مَا مِنْ شَفِيعٍ إلَّا مِنْ بَعْدِإذْنِهِ تقرير لعظمته و عزّ جلاله وردّعلى‏ من زعم أنّ آلهتهم تشفع لهم عنداللَّه ذلِكَمُ اللَّهُ أي الموصوف بتلكالصفات المقتضية للألوهيّة و الرّبوبيّةرَبُّكُمْ لا غير إذ لا يشاركه أحد فيشي‏ء من ذلك فَاعْبُدُوهُ وحده لا تشركوابه شيئاً أ فَلَا تَذَكَّرُونَ يعني أنّهأدنى‏ تذكّر ينبّه على الخطأ فيما أنتمعليه و على‏ أنّه المستحقّ للعبادة لا ماتعبدونه.

إلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً إليهرجوعكم في العاقبة فاستعدوا للقائهوَعْدَ اللَّهِ حَقّاً وعد وعداً حقّاًإنَّهُ يَبْدَؤا الْخَلْقَ ثُمَّيُعِيدُهُ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُواوَ عَمِلُوا الصَّالِحَاتِ بِالْقِسْطِبعدله أو بعدالتهم في أمورهم وَ الَّذِينَكَفَرُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ ألِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرونَقيل غيّر النّظم للمبالغة في استحقاقِهمللعقاب و التّنبيه على أنّ المقصود بالذاتمن الإبداءِ و الإعادة هو الإثابة و أمّاالعقاب فواقع بالعرض و انّه تعالى‏يتولّى‏ اثابة المؤمنين بما يليق بلطفه وكرمه و لذلك لم يعيّنه و أمّا عقاب الكفرةفكأنه داء ساق إليهم سوء اعتقادهم و شؤمأفعالهم.

هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاءً وقرئ بهمزتين حيث وقع وَ الْقَمَرَ نُوراًوَ قَدَّرَهُ مَنِازِلَ و قدّر القمر ذامنازل أو قدّر مسيره منازل و هذا كقولهسبحانه و القمر قدّرناه منازللِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ حساب الأوقات من الأشهر والأيّام و الليالي مَا

/ 475