صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

يصحّ لي أنْ أُبَدِّلَهُ مِنْ تِلْقَاءِنَفْسِي من قبل نفسي من غير أن يأمرني بذلكربّي إنْ أتَّبعُ إلَّا مَا يُوحى‏إلَيَّ ليس إلىّ تبديل و لا نسخ إنِّيأخَافُ إنْ عَصَيْتُ رَبِّي في التّبديل والنسخ من عند نفسي عَذَابَ يَوْمٍعَظِيمٍ.

قُلْ لَوْ شاءَ اللَّهُ ما تَلَوْتُهُعَلَيْكُمْ و لا أدْراكُمْ بِهِ و لاأعلمكم اللَّه به على لساني و قرئ ولأدريكم بلام التأكيد اي و لأعلمكم بهعلى‏ لسان غيري يعني أنّ تلاوته ليست الّابمشيّة اللَّه و احداثه أمراً عجيباًخارقاً للعادة و هو ان يخرج رجل أمّي لميتعلّم ساعة من عمره و لا نشأ «1» في بلدفيه العلماء فيقرأ عليكم كتاباً بهربفصاحته كلّ لكلام فصيح مسحوناً بعلم ماكان و ما يكون فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْعُمُراً مِنْ قَبْلِهِ فقد أقمت فيمابينكم ناشياً و كهلًا مقدار أربعين سنةفلم تعرفوني متعاطياً شيئاً من نحو ذلكفتتهموني باختراعه ا فَلا تَعْقِلُونَ أفلا تستعملون عقولكم بالتدبّر و التفكّرلتعلمُوا أنّه ليس الّا من عِندِ اللَّه.

فَمَنْ أظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرى‏ عَلَىاللَّهِ كَذِباً أوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِإنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ.

وَ يَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَالَا يَضُرُّهُمْ وَ لَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَاللَّهِ تشفع لنا فيما يهمنا من أمورالدنيا و الآخِرة قُلْ أَ تُنَّبِئونَاللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فيِالسَّماوَاتِ وَ لَا فيِ الْأَرْضِ أتخبرونه بما ليس بمعلوم للعالم بجميعالمعلومات يعني بما ليس بموجودسُبْحَانَهُ وَ تَعَالى‏ عَمَّايُشْرِكُونَ و قرئ بالتاءِ القمي كانتقريش يعبدون الأصنام و يقولون إنّمانعبدهم ليقرِبونا إلى اللَّهِ زلفى‏فانّا لا نقدر على‏ عبادة اللَّه فردّاللَّه عليهم فقال قل لهم يا محمّد اتنبُّئونَ اللَّه بما لا يعلم أي ليس يعلمفوضع حرفاً مكان حرف أي ليس له شريك يعبد.

وَ مَا كَانَ النَّاسُ إلَّا أُمَّةًوَاحِدَةً يعني قبل بعث نوح كانوا علىالفطرة

(1) نشأ كمنع شبّ و النّاشئ الغلام جاز حدالصّغر ق.

/ 475