صافی فی تفسیر کلام الله الوافی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

صافی فی تفسیر کلام الله الوافی - جلد 2

محمد محسن بن الشاه مرتضی الفیض الکاشانی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

الذي هو طريقها.

لِلَّذِين أحْسَنُوا الْحُسْنى‏المثوبة الحسنى‏ وَ زِيَادَةٌ و ما يزيدعلى المثوبة تفضلًا.

القميّ هي النظر الى‏ رحمة اللَّه و عنالباقر عليه السلام أمّا الحُسنى‏فالجنّة و أمّا الزيادة فالدنيا ما أعطاهماللَّه في الدنيا لم يحاسبهم به في الآخرةو يجمع لهم ثواب الدنيا و الآخرة.

و في المجمع عن أمير المؤمنين عليه السلامالزيادة غرفة من لؤلؤة واحدة لها أربعةأبواب وَ لَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمُ و لايغشاها قَتَرٌ غبرة فيها سواد وَ لَاذِلَّةٌ أثر هوان أُولئِكَ أصْحَابُالْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَدائمون لا زوال فيها و لا انقراض لنعيمها.

وَ الَّذِينَ كَسَبُوا السَّيِّئَاتِجَزَاءُ سَيِّئَةٍ بِمثْلِهَا أي تجازى‏سيئة بسيئة مثلها لا يزاد عليها و فيهدلالة على‏ أنّ المراد بالزيادة الفضل وَتَرهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَا لَهُمْ مِنَاللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ لا يعصمهم أحد منسخط اللَّه و عذابه أو ما لهم من عنداللَّه من يعصمهم كما يكون للمؤمنينكَأنَّما اغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعاًمِنَ اللَّيْلِ مُظْلِماً لفرط سوادها وظلمتها و قرئ قطعاً بسكون الطاءِ أُولئِكَأصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَاخَالِدُونَ.

القميّ عن الباقر عليه السلام هؤلاءِ أهلالبدع و الشبهات و الشهوات يسوّد اللَّهوجوههم ثمّ يلقونه قال و يلبسهم الذلة والصّغار.

و في الكافي و العياشي عن الصادق عليهالسلام أما ترى البيت إذا كان الليل كانأشدّ سواداً فكذلك هم يزدادون سواداً.

وَ يَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جميعاً يعنيالفريقين ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينأشْرَكُوا مَكَانَكُمْ الزمُوا مكانكم لاتبرحوا حتّى‏ تنظروا ما يفعل بكم أنْتُمْوَ شُرَكَاؤُكُمْ فَزَيَّلْنَابَيْنَهُمْ ففرّقنا بينهم و قطعنَا الوصلالتي كانت بينهم.

و القميّ يبعث اللَّه ناراً تزيل بين «1»الكفار و المؤمنين وَ قَالَشُرَكَاؤُهُمْ مَا كُنْتُمْ إيّانَاتَعْبُدُونَ‏

(1) زيّلته فتزّيل أي فرّقته فتفرّق ص.

/ 475